.
.
.
.

صافولا تجمع مليار ريال عن طريق إصدار صكوك

المجموعة السعودية تلقت طلبات على طرحها الخاص بـ 1.6 مرة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مجموعة صافولا السعودية جمع مليار ريال من خلال إصدار صكوك إسلامية "مقومة بالريال السعودي ومطروحة طرحاً خاصاً" والتي تم ترتيبها عن طريق الذراع السعودي لبنك HSBC.

وقالت "صافولا" في بيان على الموقع الإلكتروني لسوق الأسهم السعودية، اليوم الثلاثاء، إن عدد الصكوك بلغ 1000 صك بقيمة 1 مليون ريال للصك، فيما بلغ عائد الصكوك 160 نقطة أساس، فوق معدل الفائدة السائد بين البنوك السعودية "سايبور" لمدة 6 أشهر، وبلغت مدة الاستحقاق 7 سنوات.

وأوضحت "صافولا" أنه جرى الاكتتاب في هذا الإصدار من خلال دفع المستثمرين لمبلغ نقدي قدره 493 مليون ريال، وهو ما يمثل 49.3% من قيمة هذا الإصدار، في حين تم الاكتتاب في المتبقي من قيمة الإصدار من خلال مبادلة صكوك الإصدار مع بعض الصكوك السابقة، وذلك على النحو التالي:

-استرداد ومبادلة 507 صك من الصكوك السابقة وإيقاف تداولها بتاريخ 9 يوليو 2019م ب ("الصكوك المستردة") بقيمة تبلغ (1) مليون ريال لكل صك (القيمة الإسمية للصك عند الاسترداد) وبإجمالي 507 مليون ريال لكافة الصكوك المستردة، والتي تشكل ما نسبته 33.8% من إجمالي القيمة الكلية للصكوك السابقة.

-نتيجة لما تقدم، فقد انخفضت القيمة الإسمية للصكوك السابقة من 1،500،000،000 ريال إلى 993,000,000 ريال.

وقد قامت صافولا بتعيين اتش اس بي سي العربية السعودية كجهة مسؤولة عن عملية الإصدار متضمنة عملية استرداد واستخدام قيمة الصكوك المستردة من الصكوك السابقة مباشرة لشراء صكوك الإصدار (عملية المبادلة).

كما تجدر الإشارة إلى أن قيمة طلبات الاكتتاب تجاوزت أكثر من 1.6 مرة من قيمة الإصدار.

وكانت المجموعة قد أعلنت في مايو الماضي أنها تخطط لإصدار سندات وذلك لدعم احتياجاتها المالية والاستراتيجية.

يأتي ذلك بعد أن خفضت السعودية رسوم إصدار السندات الجديدة ورسوم التسجيل الجديدة وذلك لتحفيز نشاط الدين المحلي.