.
.
.
.

"الاستثمار السعودية" توقع مذكرة تفاهم مع "جلاكسو" الدوائية

لمضاعفة أعمال الشركة التصنيعية الكاملة في المملكة بحلول عام 2022

نشر في: آخر تحديث:

وقعت الهيئة العامة للاستثمار السعودية، وشركة جلاكسو العربية السعودية المحدودة - إحدى شركات جلاكسو سميث كلاين العالمية - في مقر الهيئة بالرياض مذكرة تفاهم تهدف إلى الإسهام في رفع مستوى توطين الصناعات الدوائية في المملكة.

وتتضمن الاتفاقية توسيع الشركة لنطاق قدرتها التصنيعية في المجالات الدوائية بالمملكة، إلى جانب مضاعفة أعمالها التصنيعية الكاملة بحلول عام 2022 كما ستعمل شركة جلاكسو بموجب هذه الاتفاقية على استكشاف فرص إضافية لنقل تقنيات هذه الصناعة، والعمل على دعم وتدريب الكوادر السعودية، وبناء القدرات على هذا الصعيد.

ووقع الاتفاقية محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس، إبراهيم العمر، وعن الشركة كبير نواب رئيسها في الأسواق الناشئة المركزية إمين فاديليوقلو، بحضور وكيل المحافظ لجذب وتطوير الاستثمار سلطان مفتي، ونائب الرئيس المدير العام للشركة في المملكة لوسيانو أندرادي.

وكشف المهندس العمر أن المملكة تعد الأكثر إنفاقًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مجال الرعاية الصحية، لافتاً النظر إلى أنه وفقاً للإحصائيات عن الزيادة المتوقعة في النمو السكاني بحلول عام 2030 فإن قطاع الرعاية الصحية يعد قطاعا واعدا على مستوى الاستثمارات وتوطين هذه الصناعات المتخصصة، إذ سيوفر فرصاً استثمارية مهمة، مؤكداً أن مذكرة التفاهم الموقعة مع شركة جلاكسو العربية السعودية المحدودة تعكس أهمية التوطين المتنامي للصناعة في قطاع الرعاية الصحية لمواكبة الاحتياج المتزايد، فضلًا عن القيمة التنافسية للاستثمار في هذا القطاع.

من جهته أشار لوسيانو أندريد أن شركة جلاكسو سميث كلاين لا تزال تلتزم - لأكثر من 65 عاماً - بتقديم أفضل الخدمات في مجال صناعة الأدوية والرعاية الصحية في المملكة، إذ تهدف هذه الاتفاقية إلى تغطية جوانب صحية مختلفة مثل الجهاز التنفسي والمضادات الحيوية وأمراض الأعصاب وفيروس نقص المناعة، وأضاف أن الشركة تعمل مع شركائها في المملكة على بناء منظومة وطنية مستدامة تشجع على الابتكار والاستثمار في القطاع الصحي وتطوير المواهب المحلية.

يذكر أن المملكة شهدت نموًّا كبيرًا في عدد التراخيص الاستثمارية، حيث ارتفعت نسبة الزيادة في عدد الرخص التي أصدرتها الهيئة العامة للاستثمار في الربع الأول من عام 2019 إلى 70%، مقارنة بالربع نفسه من عام 2018، فيما بلغ عدد الشركات البريطانية التي أصدرت رخصًا استثمارية 24 شركة في الربع الأول من هذا العام، أي ما يعادل رخصتَي استثمار في الأسبوع الواحد.

يشار إلى أن شركة جلاكسو سميث كلاين قد بدأت ممارسة أعمالها في المملكة قبل 65 عامًا، وكانت أول شركة دواء عالمية تؤسس منشأة لصناعة الأدوية في المملكة في العام 1992، واليوم 80% من أدوية الشركة التي يستهلكها المرضى في السعودية يتم تصنيعها في مصنع الشركة بجدة.