.
.
.
.

أين ذهبت أرباح "التصنيع" السعودية من صفقة "كريستل" و"ترونكس"؟

الراجحي المالية: باستثناء الصفقة يقدر صافي الربح الفصلي للتصنيع عند 86 مليون ريال

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أرباح شركة التصنيع الوطنية بنسبة 25% إلى 296.7 مليون ريال بالربع الثاني، مقارنة بـ395.8 مليون ريال بالربع المماثل من العام الماضي.

وفي فترة الـ6 أشهر، تراجعت أرباح "التصنيع" بنسبة 39.7% إلى 456.2 مليون ريال، مقارنة بـ757 مليون ريال بالنصف الأول من العام الماضي.

ولكن السؤال هنا، إذا كان صفقة بيع نشاط ثاني أكسيد التيتانيوم لوحدة "كريستل" إلى شركة "ترونوكس"، قد در ربحاً قدره 508 ملايين ريال في قائمة الدخل الموحد لشركة التصنيع في الربع الثاني، بينما جاءت الأرباح الفصلية لشركة "التصنيع" عند 297 مليون ريال، فأين ذهبت الـ211 مليون ريال من ربح الصفقة على نتائج شركة "التصنيع"؟

يوضح رئيس قسم الأبحاث في الراجحي كابيتال، مازن السديري، في مقابلة مع "العربية"، أنه إذا ما استثنينا صفقة ثاني أكسيد التيتانيوم، يكون هامش الربح الفصلي لشركة "التصنيع" عند 86 مليون ريال. بالتالي كانت الأرباح لتكون 594 مليون ريال ( 86 + 508 مليون ريال).

وباعتقاده أن ما حدث هو أن شركة "ترونكس"، والتي تعود ملكيتها بنسبة 25% إلى "كريستل"، قد قامت بعد عملية الاستحواذ بمراجعة قيمة الأصول وجنبت مخصصات، فهذا ما انعكس تراجعا في أرباح "التصنيع".

وكانت أرجعت الشركة، في بيان لها على موقع "تداول"، سبب انخفاض صافي الربح إلى انخفاض حصة الشركة في أرباح الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة نتيجة انخفاض متوسط أسعار بيع المنتجات البتروكيماوية وثاني أكسيد التيتانيوم، بالإضافة إلى إلغاء مشاريع ذات علاقة بمجمع صناعات المعادن المتطورة والتي لم يثبت لها جدوى اقتصادية مستقبلية بعد إتمام صفقة شركة كريستل وشركة ترونكس.

بالرغم من انخفاض تكاليف التمويل ومخصص الزكاة وضريبة الدخل وتسجيل حصة الشركة من الأثر المالي الإيجابي في صافي الربح نتيجة بيع الأعمال التجارية والأصول المتعلقة بنشاط ثاني أكسيد التيتانيوم بشركة كريستل إلى شركة ترونكس.

وإشارة إلى إتمام الصفقة المبرمة بين شركة كريستل (التابعة والمملوكة لشركة التصنيع بنسبة 79%) بخصوص بيع الأعمال التجارية والأصول المتعلقة بنشاط ثاني أكسيد التيتانيوم بشركة كريستل إلى شركة ترونكس والتي سبق الإعلان عنها في موقع تداول بتاريخ 1440/08/06 هـ الموافق 2019/04/11، انتهت الشركة من مراجعة وتقييم الصفقة والاستثمار في شركة ترونكس وبناء عليه لم تقم شركة كريستل بتوحيد الأصول والالتزامات ذات العلاقة بالصفقة ضمن القوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة.

وصنفت الشركة الاستثمار في شركة ترونكس على أنه استثمار في شركة زميلة وفقا لمعيار المحاسبة الدولي رقم 28 (الاستثمار في الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة) وتم تسجيل حصة الشركة من الأثر المالي الإيجابي كربح من تلك الصفقة وقدره 508 ملايين ريال في قائمة الدخل الموحد لشركة التصنيع في الربع الثاني المنتهي في 30 نيو 2019.