.
.
.
.

كم ستملك "المالية السعودية" في "زين"؟.. خبير يجيب

التغطية الجزئية تلمح إلى مقدار ديون الوزارة على الشركة بـ 3.6 مليار ريال

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة الاتصالات المتنقلة السعودية "زين"، دخولها في مناقشات مع وزارة المالية السعودية بهدف تحويل كل أو جزء من الديون المستحقة للوزارة إلى أسهم في الشركة عن طريق التعهد جزئياً بالتغطية في حقوق الأولية التي ستصدرها أو بأي شكل آخر.

وقال عضو جمعية الاقتصاد السعودي وليد بن غيث، إنه من المتوقع أن تقوم الشركة بخفض رأس المال بمقدار 40% ومن ثم رفعه لاحقاً، بحيث تخفض ملكية من يحمل 100 سهم على سبيل المثال إلى 60 سهما، وذلك لأن الخفض برأس المال سيكون من 5.8 مليار ريال إلى 3.6 مليار ريال، ثم يرفع رأس المال من خلال منح حقوق الأولوية بمقدار 6 مليارات ريال ليصل إلى 9.6 مليار ريال بعد إتمام عمليتي الخفض والزيادة.

وأوضح بن غيث في مقابلة مع "العربية" أن تعهد وزارة المالية جزئيا بتغطية حقوق الأولوية من الأسهم التي ستصدرها الشركة، يعني أن الوزارة ربما تكتفي بتغطية قيمة ديونها المستحقة على الشركة البالغة حوالي 3.6 مليار ريال، وربما تضيف قيمة أخرى للاستثمار في الشركة، حسب وجهة نظر الوزارة نفسها وقت طرح الزيادة في رأس المال. وقال إن سعر الطرح للزيادة سيكون 10 ريالات للسهم الواحد.

وكانت الشركة قالت في بيان أمس على الموقع الإلكتروني للسوق المالية السعودية، إن إتمام الصفقة سيكون معلقاً بما قد ينتج عن تلك النقاشات وخاضعا لاستيفاء جميع الموافقات اللازمة من الجهات الحكومية والتنظيمية كهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات وهيئة السوق المالية وجمعية الشركة العامة غير العادية.

وأشارت شركة "زين السعودية" في بيانها إلى أنه لا يمكن احتساب الأثر المالي لهذا التغير في الوقت الحالي، موضحة أن إعلانها يأتي إلحاقاً بما ذكر على موقع تداول بتاريخ 25 أكتوبر 2017 المتعلق بتوصيات مجلس إدارتها بتخفيض رأسمال الشركة، والقيام بعد ذلك بزيادة رأس المال عن طريق إصدار أسهم حقوق أولوية.