.
.
.
.

أوبر وكريم تقدمان طلب الموافقة على إتمام "التركز الاقتصادي"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الهيئة العامة للمنافسة، أن شركتي "أوبر تكنولوجيز اينك" و"كريم اينك" تقدمتا بطلب الموافقة على إتمام عملية التركز الاقتصادي.

وأفادت الهيئة في بيان لها، أن عملية التركز الاقتصادي ستتم من خلال استحواذ "أوبر" على شركة "كريم".

وأشارت الهيئة إلى أنه بناء على نظام المنافسة واللائحة التنفيذية فإنها تدعو كل ذي مصلحة لإبداء رأيه في هذا التركز الاقتصادي خلال مدة لا تزيد على 15 يومًا من تاريخ هذا الإعلان، وذلك لضمان عدم تأثير العملية على المنافسة العادلة في ذلك القطاع.

ويقصد بمصطلح التركز الاقتصادي: كل عمل ينشأ عنه نقل كلي أو جزئي لملكية أو حقوق انتفاع من ممتلكات أو حقوق أو أسهم أو حصص أو التزامات "منشأة" إلى "منشأة" أخرى من شأنه أن يمكن "منشأة" أو مجموعة "منشآت" من "الهيمنة"، بصورة مباشرة أو غير مباشرة، على "منشأة" أو مجموعة "منشآت" أخرى، عن طريق الاندماج أو الاستحواذ أو التملك أو الجمع بين إدارتين أو أكثر بإدارة مشتركة أو أية وسيلة تؤدي إلى قيام حالة "التركز الاقتصادي".

وللتركز الاقتصادي أشكال عديدة ونذكر فيما يلي أبرزها:

• تركز بين منشأتين أو أكثر في نشاط واحد مع بقاء تلك المنشآت (تركز جزئي).

• تركز منشأتين أو أكثر واستحواذ إحداهما على الأخريات (اختفاء باقي المنشآت).

• تركز منشأتين أو أكثر وظهور كيان جديد واختفاء تلك المنشآت المندمجة (تركز كلي).

وكانت توصّلت كل من أوبر وكريم إلى اتفاقية سوف تستحوذ بموجبها #أوبر على شركة كريم، في مارس الماضي، مقابل 3.1 مليار دولار أميركي تتكون من 1.7 مليار دولار من سندات القرض القابلة للتحويل و1.4 مليار دولار نقداً.

وتبقى عملية استحواذ شركة كريم خاضعة لموافقات الجهات التنظيمية ذات الصلة، ويُتوقع إتمام الصفقة خلال الربع الأول من عام 2020.

وستستحوذ أوبر على جميع أعمال التنقل والتوصيل والدفع الخاصة بكريم في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط الكبير، والتي تمتد من المغرب إلى باكستان، وتضم أسواقا رئيسية من ضمنها مصر والأردن وباكستان والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وبمجرد إتمام الصفقة، سوف تكون #كريم مملوكة بالكامل لشركة أوبر ولكنها ستحافظ على اسمها التجاري. وسيقود أعمال كريم أحد مؤسسيها ورئيسها التنفيذي مدثر شيخة، بإشراف مجلس إدارة سيتكوّن من ثلاثة أعضاء ممثلين عن أوبر وعضوين ممثلين عن كريم. وسوف تقوم كل من أوبر وكريم بتشغيل خدماتهما الإقليمية وأسمائهما التجارية بشكل مستقل.

وعملت شركة جيفريس ذ.م.م كمستشار مالي حصري لشركة كريم خلال هذه الصفقة.