.
.
.
.

كيف تتأثر اكتتابات الشرق الأوسط وإفريقيا بطرح "أرامكو"؟

نشر في: آخر تحديث:

بعد أداء باهت خلال الفترة الماضية، توقع تقرير حديث أن يسهم طرح عملاق النفط السعودي "أرامكو" في نمو قوي لنشاط الاكتتابات والطروحات بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وتوقعت شركة "إرنست آند يونغ" للاستشارات المالية والقانونية، أن تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا انتعاشا ملحوظا في نشاط صفقات الاكتتابات العامة الأولية خلال العام المقبل، بعد لجوء المستثمرين لاتخاذ مراكز حذرة في الربع الثالث من العام الجاري، والذي شهد تنفيذ ثلاثة اكتتابات عامة فقط في المنطقة بأكملها، من بينها طرحان في السعودية وطرح في مصر.

وعزا التقرير تلك التوقعات الإيجابية لسوق الاكتتابات العامة في المنطقة إلى الإدراج في مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة، ومؤشر الأسهم البريطانية فوتسي وبرامج الخصخصة والمبادرات الحكومية.

ورغم أن التقرير لم يشر إلى مصر بالتحديد، إلا أنه من المعروف أن الحكومة المصرية جاهزة لاستئناف برنامج الطروحات العامة المؤجل في ظل ترقب الأسواق لطرح عملاق النفط السعودية "أرامكو".

وتباطأ نشاط الاكتتابات العالمية أيضا في الربع الثالث: أدت الرياح العالمية المعاكسة - بما في ذلك الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة والاحتجاجات في هونج كونج وانتظار الخروج المتعثر لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي- إلى تثبيط معنويات المستثمرين خلال الربع الثالث من 2019، وفقا للتقرير.

وسجل إجمالي عدد الصفقات هبوطا بنسبة 26% على أساس سنوي خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، فيما تراجعت العائدات من تلك الاكتتابات بنسبة 24%.

وشهد الربع الثالث من العام الحالي إتمام 256 صفقة اكتتاب عام، بانخفاض قدره 16% مقارنة بالربع السابق. ورغم هذا التراجع في عدد الصفقات العالمية، ترى إرنست آند يونج أن تكدس الاكتتابات الأولية عالية الجودة يواصل النمو، إذ يترقب المصدرون تحسن معنويات السوق.

ووفقاً للشركة، كانت مصر قد تصدرت دول المنطقة من حيث قيمة صفقات الاكتتاب، وسط تراجع قيمة صفقات الاكتتابات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وجاء تصدر مصر دول المنطقة من حيث قيمة صفقات الاكتتاب مع إدراج شركة فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية بصفقة قيمتها 97 مليون دولار.

وتراجعت قيمة صفقات الاكتتابات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنسبة 45.3% خلال الربع الثالث من العام الحالي 2019 مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي 2018، لتصل إلى 190 مليون دولار، مقارنة بـ347.3 مليون دولار.

وأوضحت الشركة أن نشاط الاكتتابات العامة الأولية في السوق العالمي وسوق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كان أكثر هدوءا خلال الربع الثالث من عام 2019، ومن المتوقع أن يرتفع نشاط الاكتتابات في الربع الأخير من العام 2019 وفي بداية عام 2020، حيث ستصبح التطورات الجيوسياسية العالمية، مثل العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين والاتحاد الأوروبي، واحتجاجات هونج كونج، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست" بات أكثر وضوحا.