.
.
.
.

طائرات 737 ماكس تطوي صفحة "الموت" وتعود للتحليق قريبا

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة بوينغ إنها تتوقع أن تستأنف طائراتها 737 ماكس الخدمة التجارية في الولايات المتحدة في يناير، بينما تعمل على معالجة أسئلة من الهيئات التنظيمية بشأن مراجعات لبرنامج الكمبيوتر في الطائرات.

وأضافت بوينغ أنه من المحتمل أن تبدأ تسليمات ماكس إلى الزبائن من شركات الطيران في ديسمبر، لافتة إلى أنها تعمل نحو الإقرار النهائي لمتطلبات التدريب المحدثة "وهو ما يجب أن يحدث قبل أن تعود ماكس إلى الخدمة التجارية، والتي نتوقع الآن أن تبدأ في يناير".

وقالت شركتا الطيران أميركان ايرلاينز وساوث وست ايرلاينز يوم الجمعة إنهما قررتا تأجيل استئناف رحلات ماكس حتى أوائل مارس.

وكان أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، في مارس الماضي، منع كل طائرات بوينغ 737 ماكس 8 و9 من التحليق، بعد حادث تحطم طائرة إثيوبية من هذا الطراز أودى بحياة 157 شخصا.

وكانت عدة دول حول العالم أعلنت حظر طيران هذا الطراز من بوينغ، بعد حادثة تحطم طائرة بوينغ 737 ماكس 8 تابعة للخطوط الإثيوبية، بعد دقائق من إقلاعها، في حادث مأساوي أدى إلى مقتل 157 راكباً كانوا على متنها.

وحدثت هذه المأساة بعد تحطم طائرة "بوينغ 737" تابعة للخطوط الجوية الإندونيسية "لايون إير" للطيران منخفض التكلفة قبالة سواحل إندونيسيا بعيد إقلاعها من جاكرتا في تشرين الأول/أكتوبر، ما أدى إلى مقتل 189 شخصاً كانوا على متنها.

من جهتها، أعلنت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية آنذاك، أن الولايات المتحدة ستفرض على شركة بوينغ إجراء تعديلات على طرازي 737 ماكس 8 و737 ماكس 9 تشمل خاصة البرمجيات ونظام تفادي سقوط الطائرة، غداة تحطّم الطائرة الإثيوبية.

يذكر أن طائرة "بوينغ 737 ماكس" تعد من أحدث طائرات الركّاب في العالم وأكثرها تطوّراً، لكنّ الشركة تعرّضت لانتقادات عدة لاحتمال وجود أعطال في الطائرة التي دخلت الخدمة عام 2017.