.
.
.
.

التوقيت عقبة جديدة أمام عرض استحواذ "إنديفور" و"سنتامين"

نشر في: آخر تحديث:

قال مساهم كبير في شركتي سنتامين وإنديفور إنه يتعين على شركة التعدين سنتامين تمديد موعد نهائي لتقديم إنديفور الكندية عرضاً مؤكداً للاستحواذ، ما يزيد الضغط على شركة التعدين المدرجة في لندن للدخول في محادثات.

وقالت إنديفور يوم الخميس إنها لا تملك وقتاً كافياً قبل الموعد النهائي الحالي لاتخاذ إجراء مؤكد أو التغاضي عن الصفقة المحدد في 31 ديسمبر كانون الأول لدراسة أصول سنتامين وناشدت الشركة أن تطلب من لجنة استحواذ بريطانية تأجيل الموعد النهائي إلى 31 يناير/كانون الثاني 2020.

وقالت إنديفور إنها ستمضي قدما فحسب إذا تمكنت من إتمام فحص فني بما في ذلك التحليل الفني والزيارات الميدانية.

وقال جو فوستر مدير المحفظة لدى فان ايك انترناشونال انفستورز لرويترز أمس الخميس "يجب أن تكون واقعيا. تلك مشاريع كبيرة ومعقدة. الأمر يستغرق وقتا لكي تفهمها، لذا آمل أن يقوموا بتمديد الموعد النهائي".

وفان ايك ثاني وثالث أكبر مساهم في إنديفور وسنتامين على الترتيب وفقا لرفينيتيف.

وقالت سنتامين يوم الأربعاء إن إنديفور لن تطلعها على معلومات مهمة لتقدير قيمتها لحين الاتفاق على تمديد موعد تقديم عرض. جاء ذلك بعد اجتماع لكبار المديرين اتفقت فيه الشركتان على تقييم جدوى الاندماج.

وتسعى إنديفور، التي تركز أنشطتها على غرب إفريقيا، لنيل السيطرة على أصول سنتامين بما في ذلك منجم السكري ومشروع كليوباترا في مصر وكذلك مشاريع تنقيب في غرب إفريقيا.

ورفضت سنتامين في وقت سابق من الشهر الجاري عرض استحواذ في صورة أسهم بالكامل بقيمة 1.47 مليار جنيه استرليني (1.89 مليار دولار)، قائلة إنه لم يقدم قيمة كافية لمساهمي سنتامين.

وقال فوستر "أعتقد أن قدرا من الاندماج في صناعة الذهب سيكون مفيداً جداً للكثير من الشركات، والخطوة الأولى أن تجري الشركات محادثات".