.
.
.
.

أزمة 737 ماكس تدفع "بوينغ" لاقتراض 10 مليارات دولار

نشر في: آخر تحديث:

قال مصدر إن بوينغ في محادثات مع بنوك بشأن اقتراض 10 مليارات دولار أو أكثر، وسط زيادة في التكاليف للشركة الأميركية لصناعة الطائرات بعد تحطم اثنتين من طائراتها 737 ماكس.

وأوردت محطة تلفزيون (سي ان بي سي)، عن مصادر قولها، إن بوينغ قامت حتى الآن بتأمين ما لا يقل عن 6 مليارات دولار من بنوك وإنها تتحدث مع بنوك أخرى حول المزيد من المساهمات.

وأكد مصدر نبأ المحادثات لرويترز، لكن لم يتضح حتى الآن حجم الأموال التي ستسعى بوينغ لجمعها وهل ستمضي قدما في خطة لبيع سندات جديدة.


بينما امتنعت الشركة عن التعقيب.

وذكرت رويترز يوم الجمعة أن إدارة الطيران الاتحادية في الولايات المتحدة من غير المرجح في الوقت الحالي أن توافق على عودة الطائرة 737 ماكس للتحليق في الجو حتى مارس/آذار. لكن ذلك قد يتأخر حتى أبريل/نيسان أو لفترة أطول.

بدورها، أكدت بوينغ أنها أوقفت بشكل مؤقت إنتاج طائرات 737 ماكس في ولاية واشنطن في الأيام القليلة الماضية. وكانت الشركة قالت في ديسمبر/كانون الأول إنها ستوقف الإنتاج في وقت ما هذا الشهر.

وقدرت بوينغ تكاليف وقف تحليق طائرات 737 ماكس بأكثر من 9 مليارات دولار حتى الآن، ومن المتوقع أن تكشف عن تكاليف إضافية كبيرة في نتائجها للربع الرابع التي ستصدر في 29 يناير/كانون الثاني.

ويقدر محللون أن بوينغ تخسر حوالي مليار دولار شهريا بسبب وقف تحليق طائرات 737 ماكس.

وأعلنت بوينغ أيضا الأسبوع الماضي عن أسوأ طلبيات سنوية في عقود، وأدنى أعداد لتسليمات الطائرات في 11 عاما.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة