.
.
.
.

سابك تسجل أول خسارة فصلية بـ 10 سنوات.. لهذه الأسباب

نشر في: آخر تحديث:

منيت شركة سابك بخسائر صافية بلغت 720 مليون ريال خلال الربع الأخير من العام الماضي، مقارنة مع أرباح تجاوزت 3.2 مليار ريال في الربع الأخير من 2018. وهذه أول خسارة فصلية منذ أكثر من 10 سنوات.

وقد جاءت الخسائر مخالفة لتوقعات المحللين، التي كانت لأرباح بـ2.1 مليار ريال في المتوسط.

وفي هذا السياق، أوضحت سابك أن الخسائر تأتي بسبب انخفاض متوسط أسعار بيع المنتجات، بالإضافة إلى تسجيل مخصص انخفاض في قيمة آلات ومعدات شركة ابن رشد، حصة سابك منها 1.3 مليار ريال.

أما للعام 2019 بأكمله فقد تراجعت الأرباح أقل من توقعات المحللين بـ74% إلى 5.630 مليار ريال.

من جهته، توقع الرئيس التنفيذي لشركة سابك، يوسف البنيان، مزيداً من التباطؤ في الطلب هذا العام في ظل تراجع النمو الاقتصادي العالمي وأثر كورونا على الاقتصاد، مضيفاً أنه لم يتضح بعد الآثار المتوقعة جراء الفيروس على الطلب العالمي للنفط.

ومن جهة أخرى أكد الرئيس التنفيذي لـ "سابك" عدم اتخاذ الشركة حتى الآن أي إجراءات لمنع موظفيها من السفر إلى الصين.

من ناحيته قال إياد غلام، محلل أبحاث الأسهم في الأهلي كابيتال، في مقابلة مع "العربية" إن تراجع أرباح سابك يأتي في ضوء ضغوط على قطاع البتروكيماويات عالمياً.