.
.
.
.

"أمانات" تستثمر ملياري درهم من رأس المال منذ الإدراج

نشر في: آخر تحديث:

قال محمد حمادة، الرئيس التنفيذي للاستثمار في "أمانات" القابضة، أكبر شركة استثمارية في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم في دول مجلس التعاون الخليجي، إن الشركة استثمرت منذ إدراجها في سوق دبي المالي في نوفمبر 2014 وحتى اليوم ملياري درهم بما نسبته 80% من إجمالي رأسمالها البالغ 2.5 مليار درهم.

وأضاف أن جميع الاستثمارات التي قامت بها الشركة خضعت لعمليات تقييم صارمة للمخاطر والمديونية قبل الدخول فيها، لافتاً إلى أن الشركة يمكنها تعديل هيكل رأس المال في حال لزم الأمر لكي تتمكن من الدخول في استثمارات جديدة، وفقا لما نقلته صحيفة "البيان".

وأوضح أن "أمانات" لديها حالياً فائض سيولة نقدية بقيمة 536 مليون درهم يمكنها من التوسع والاستثمار في فرص جديدة ضمن الأسواق العاملة بها، لافتاً إلى أن الشركة تسعى لاستكشاف فرص الاستثمار المجزية وعالية الجودة ضمن قطاع الرعاية الصحية بمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي وأسواق أخرى من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مثل مصر.

وأشار إلى أن استثمارات "أمانات" في قطاع الرعاية الصحية تتوزع حالياً على ثلاث أسواق خليجية، هي الإمارات والسعودية والبحرين التي دخلتها الشركة مؤخراً بعد استحواذها على حصة تمثل نسبة 69.3% من المستشفى الملكي للنساء والأطفال، وتشمل هذه الاستثمارات مستشفيات عامة ومرافق رعاية صحية متخصصة ومتعددة التخصصات.

وكشف أن الشركة تتبع نموذج عمل فعّالاً عندما يتعلق الأمر بالاستثمار في قطاع الرعاية الصحية في المنطقة، حيث تركز على الشركات التي يمكن أن تشكل منصات لمزيد من عمليات الاستحواذ في المستقبل ويمكنها تحقيق قيمة للمساهمين من خلال دمج الخبرات، وإتاحة التوسع، والتكامل.

ولفت إلى أن الشركة قبل دخولها في أي استثمار تقوم بتقييم قوة أداء الطرف الذي تنوي الاستثمار فيه وتاريخه في تحقيق العائدات، بالإضافة إلى قدرتها على خلق قيمة على المدى الطويل بما في ذلك إمكانية الاستحواذ على حصص أغلبية أو أقلية مهمة، وتدرس "أمانات" حالياً عدة فرص استثمارية في هذا الصدد.