.
.
.
.

"مجموعة الحبيب": طرح 15% يهدف لتعزيز فرص النمو

نشر في: آخر تحديث:

قال ناصر الحقباني، الرئيس التنفيذي لمجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية، إن المجموعة حققت أرباحاً خلال العام الماضي بنحو 870 مليون ريال بنسبة نمو 9% عن 2018 البالغة 800 مليون ريال، مشيراً إلى أن ثلاثة مشاريع بتكلفة ستة مليارات ريال ستدخل حيز العمل بين عامي 2023 و2024، وهي الأكبر في كل من شمال جدة وجنوبها وشمال الرياض.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي عقد في الرياض أمس للحديث عن طرح 52.50 مليون سهم تمثل 15% من جملة أسهم المجموعة في السوق السعودية، أن 80% من الأرباح التي حققتها المجموعة كانت عبر تشغيل المستشفيات، و17% من خلال صيدليات المجموعة، والمتبقي منها كانت عبر الحلول، التي قامت بها الشركة لتطوير الأعمال، وفقاً لما نقلته "الاقتصادية".

وأوضح أن القطاع يعد من أكثر القطاعات ذات النمو المستقبلي الواعد، خاصة مع النمو السكاني، لافتاً إلى أن توجه المملكة في ظل "رؤية 2030" يحتم على القطاع الطبي مواكبتها وهو ما يتم السعي له عبر توسيع دائرة الأعمال في المملكة، وبعض دول المنطقة، في ظل توافر فرص جديدة تدعم ما يتم العمل عليه من استراتيجيات وأهداف.

ولفت إلى أن الطرح يهدف إلى تعزيز فرص النمو في المستقبل وجوانب الحوكمة المطبقة منذ عام 2015 وتحقيق أفضل الممارسات العالمية لدعم أنشطة المجموعة، مشيراً إلى أن اختيار توقيت الطرح يأتي في ظل المتغيرات التي يشهدها القطاع الاقتصادي بما فيها القطاع الصحي والنمو الحاصل فيه.

من جهته، ذكر فيصل النصار، الرئيس التنفيذي للإدارة المالية في مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية، أن طرح المجموعة يأتي لتعزيز فرص النمو في المستقبل، إضافة إلى تعزيز الحوكمة والاستمرارية ودعم أنشطة المجموعة بشكل عام، مبيناً أن قيمة الاكتتابات ستصب للمكتتبين الرئيسين في المجموعة عن طريق بيع الحصص.

وأشار إلى أن الطرح سيشمل جميع أصول الشركة وجميع أنشطتها بما في ذلك المباني والمستشفيات والأراضي المستخدمة وغير المستخدمة داخل وخارج المملكة، مؤكداً قوة ومتانة اقتصاد المجموعة التي استطاعت تنويع مصادر دخلها.

وأوضح أن المجموعة تدير وتشغل عدداً من المستشفيات الطبية خارج وداخل المملكة، منها ستة مواقع لوزارة الصحة مهتمة بالعناية الفائقة، مشيراً إلى أن ارتفاع نسبة التوطين إلى أكثر من 30%، وتوفر كادراً قدم من 65 دولة حول العالم.

من جانبه، أكد نائب الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال، هشام الحبيب، أن مستقبل الاستثمار في القطاع الصحي واعد، وأن هناك كثيراً من العوامل التي دفعت المجموعة لعملية الطرح، من أبرزها النمو السكاني وزيادة الطلب على الرعاية الصحية، وتوجه الدولة نحو زيادة السعة السريرية للخدمات الطبية، ونمو قطاع التأمين وتوسع الخدمات الطبية المقدمة من شركات التأمين، إضافة إلى رؤية المملكة 2030، التي أتاحت فرصاً غير مسبوقة لنمو القطاع الصحي.

وبدأت مجموعة سليمان الحبيب للخدمات الطبية، أمس، عملية بناء سجل الأوامر، تمهيداً لتحديد سعر الطرح، التي تستمر حتى 19 فبراير الجاري مع نشرها في وقت سابق الإصدار الأولية الخاصة بطرح 15% من أسهمها للاكتتاب العام في سوق تداول، وتعادل هذه النسبة 52.5 مليون سهم سيتم تخصيص 10% منها للمكتتبين الأفراد، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن التخصيص النهائي لأسهم الطرح في التاسع من مارس.

وقامت المجموعة بتعيين "جدوى للاستثمار" وشركة الرياض المالية كمستشارين ماليين للطرح ومتعهدي تغطية الطرح، مع إقرار فترة اكتتاب الأفراد يوم الأربعاء 26 فبراير وتستمر لمدة سبعة أيام، حيث تنتهي يوم الثلاثاء الثالث من مارس 2020، وسيتم بيع أسهم الطرح من قبل بعض المساهمين الحاليين، وبعد الطرح سيتملك المساهمون الحاليون نحو 85% من الأسهم، مع توزيع متحصلات الطرح على المساهمين البائعين وفقا لنسبة ملكية كل منهم في أسهم الطرح.

من ناحيته، قال الدكتور عبدالله الحربش نائب الرئيس لشؤون الأطباء، إن المجموعة بدأت بعيادات خارجية فقط وقدمت خدماتها التشخيصية والعلاجية لما يقارب 8000 مراجع سنويا، أما اليوم فيوجد أكثر من ثلاثة ملايين مراجع سنويا يقوم عليها أكثر من 2000 طبيب.

وقال الحربش، إن المجموعة تعمل عبر عدة قنوات لإيجاد مزيد من فرص العمل لأبناء وبنات الوطن واستقطاب مخرجات التعليم، وإيجاد منظومة تعليمية وتطبيقية داعمة ومحفزة تسهم في تحقيق التنمية المستدامة، لافتا إلى إطلاق 21 برنامجا تدريبيا وتعليميا بالتعاون مع هيئة التخصصات الصحية (منها 16 برنامجا للزمالة في عدد من التخصصات العامة والدقيقة، وخمس دبلومات للتمريض والوظائف الصحية المساندة بالتعاون مع الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.