.
.
.
.

كورونا والإفلاسات.. شركات فرنسية تطلب قروضا بـ3.8 مليار يورو

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير المالية الفرنسي برونو لومير، اليوم الثلاثاء، إن شركات فرنسية طلبت الحصول على قروض تضمنها الدولة بقيمة نحو 4 مليارات يورو (4.4 مليار دولار) لمساعدتها على تجاوز أزمة فيروس كورونا.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، عرضت الحكومة ضمان قروض لشركات بما يصل إلى 300 مليار يورو، ما يوازي 15% من الناتج المحلي الإجمالي، لمساعدة الشركات على مواجهة تراجع التدفقات النقدية.

وأفاد وزير المالية لراديو كلاسيك "في اللحظة التي أتحدث فيها إليك لدينا طلبات بالفعل بمبلغ 3.8 مليار يورو"، مضيفاً أن 21 ألف شركة قدمت طلبات.

وفرضت السلطات الفرنسية عزلا تاما لمدة أسبوعين للحد من تفشي الفيروس دخل حيّز التنفيذ في 17 آذار/مارس، ومدّدته حتى 15 نيسان/أبريل.

إلى ذلك، كان رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، قد أعلن أن وضع البلاد في ظل فيروس كوورنا المستجد سيكون أصعب في النصف الأول من أبريل/نيسان.

وقال إن مكافحة فيروس كورونا ليست سوى في بداياتها، في تلميح إلى معركة طويلة الأمد مع الفيروس.

وفي وقت سابق، حذر فيليب من خطورة "مد مرتفع جدا" من كورونا "يجتاح فرنسا"، مشيرا إلى أن "الوضع سيكون صعبا خلال الأيام القادمة".

وقال: "بدأت مرحلة أزمة ستستغرق وقتا في ظل وضع صحي لن يتحسّن بسرعة. يجب أن نصمد".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة