.
.
.
.

تسلا تتحدى كورونا.. موديل يقطع 650 كيلومتراً بشحنة واحدة

نشر في: آخر تحديث:

تخطط تسلا حالياً إلى توسيع خط إنتاجها في الصين، من خلال تصنيع سيارة كهربائية من طراز " Model 3 sedan "، تقطع مسافة أطول لكل عملية شحن واحدة، وفقا لمصادر مطلعة.

وتستطيع السيارة التي تسعى تسلا لإنتاجها السير لأكثر من 650 كيلومترا من خلال شحنة واحدة، مقارنة بالطراز الحالي الذي يسير نحو 450 كيلومترا بشحنة واحدة والذي يبدأ بسعر 45.8 ألف دولار للسيارة، وفقا لما ذكرته مصادر مطلعة لوكالة بلومبيرغ.

وسيساعد السيارة الجديدة شركة تسلا في التفوق على منافسيها، مثل شركة فولكسفاغن، وبي إم دبليو، اللذين ينتجون سيارات كهربائية في الصين.

وتراهن الشركة في أن يساعد الطراز الجديد على زيادة الطلب على سيارات الشركة بعد تضررها بشدة من فيروس كورونا.

والطراز الجديد أيضا، مؤهل، مثل الطراز السابق من "Model 3 sedan"، للحصول على إعفاء من ضريبة المبيعات في الصين.

وتراجعت عمليات التسجيل لشراء سيارات تيسلا خلال شهرين متتاليين في الصين، ما يشير إلى أن الشركة ليس لديها مناعة من التراجع الذي أصاب كافة صناع السيارات في العالم.

وجاء هذا التراجع وسط إنفاق الشركة مليارات من الدولارات لتصنيع سياراتها في الصين، التي تعتبر أكبر سوق للسيارات الكهربائية في العالم.

واستطاع مصنع تيسلا في الصين العودة إلى العمل بصورة أفضل من باقي المصنعين الآخرين، وذلك بمساعدة السلطات المحلية.

وبعد عودة الإنتاج في المصنع بشنغهاي يوم 10 فبراير الماضي، استطاعت تسلا أن تتعدى طاقتها الإنتاجية، لتصل معدلات الإنتاج إلى 3 آلاف سيارة في الأسبوع.