.
.
.
.

السعودية تشتري أول شحنة قمح من مستثمر سعودي بالخارج

نشر في: آخر تحديث:

اشترت المؤسسة العامة للحبوب أول شحنة قمح من مستثمر سعودي في أراضٍ زراعية في خارج المملكة.

وقالت المؤسسة بحسب "رويترز" إنها اشترت 60 ألف طن من القمح الأوكراني من الشركة السعودية للاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني (سالك) وهي ذراع الاستثمار الزراعي لصندوق الاستثمارات العامة المملوك للدولة.

وتأسست سالك في عام 2011 لتأمين إمدادات غذائية للمملكة من خلال إنتاج ضخم واستثمارات في الخارج.

وأتمت المؤسسة العامة للحبوب، إجراءات ترسية الدفعة الثالثة من القمح المستورد لهذا العام 2020 بكمية 655 ألف طن من القمح، من مناشئ الاتحاد الأوروبي، والبحر الأسود، وأستراليا، وأميركا الجنوبية والشمالية (باستثناء كندا)، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

وأوضح محافظ المؤسسة المهندس أحمد بن عبد العزيز الفارس في تصريح صحافي، أن التعاقد على هذه الدفعة يأتي في إطار تغطية الاحتياجات المحلية والمحافظة على الاحتياطي الاستراتيجي من القمح.

وسيكون وصول الدفعة الثالثة المتعاقد عليها هذا العام خلال الفترة (يوليو – أغسطس2020) وبواقع 11 باخرة، موزعة على 6 بواخر لميناء جدة الإسلامي بكمية 360 ألف طن، وعدد 4 بواخر لميناء الملك عبد العزيز بالدمام بكمية 240 ألف طن، وباخرة واحدة لميناء جازان بكمية 55 ألف طن.

وأفاد أنه تم دعوة 23 شركة عالمية متخصصة في تجارة الحبوب، تقدمت منها 19 شركة للمنافسة وتمت الترسية على العروض الأقل سعرا للشحنات المطلوبة.

وكانت المؤسسة قد تعاقدت منذ بداية هذا العام على استيراد 775 ألف طن، ليصل بذلك إجمالي الكميات المتعاقد عليها هذا العام بعد ترسية هذه الدفعة بكمية تقدر نحو 31.4 مليون طن، علماً بأن المؤسسة بدأت خلال الشهر الجاري موسم استلام القمح المحلي للعام الثاني على التوالي والذي يستهدف استلام 700 ألف طن تنفيذا للقرارات الصادرة بهذا الشأن.

ويمكن استعراض أسعار الترسية لمناقصات المؤسسة من خلال موقع المؤسسة الإلكتروني: http://www.sago.gov.sa/Import/Wheat.

وكانت المؤسسة العامة للحبوب جددت، أمس، دعوتها للمستثمرين السعوديين المؤهلين في الخارج للتأهيل للدعوات الخاصة التي يتم طرحها للمستثمرين لشراء 10% من احتياجات المملكة السنوية من القمح، وفق ضوابط محددة.