.
.
.
.

هذا ما فعله كورونا بعملاق التكنولوجيا سامسونغ

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة سامسونغ إلكترونيكس اليوم الأربعاء أنها تتوقع انخفاضا في الأرباح في الربع الحالي بفعل تراجع في مبيعات الهواتف الذكية والتلفزيونات بسبب تفشي فيروس كورونا على الرغم من بقاء قطاع صناعة الرقائق قويا.

وانضمت الشركة الكورية الجنوبية لغيرها من شركات التكنولوجيا العملاقة مثل إس. كيه. هينكس وإنتل في الامتناع عن تقديم توقعات سنوية بسبب الضبابية المتعلقة بمدة استمرار الجائحة.

وقالت الشركة إنه على الرغم من أن تعليمات العمل من المنزل والنمو المتصل بها في التعليم عبر الإنترنت عززت الطلب على رقائق الذاكرة، فإن توقعات الهواتف الذكية والتلفزيونات فاترة حيث تخلى المستهلكون عن الإنفاق الاختياري.

وقال هان جين-مان نائب رئيس قسم الرقائق في سامسونغ في مؤتمر عبر الهاتف "على الرغم من استمرار الضبابية، فإن الأوضاع بصفة عامة لقطاع الذاكرة ستكون مواتية على الأرجح بفضل الطلب على الخوادم وأجهزة الحاسب الشخصي".

وعلى العكس من ذلك، قالت سامسونغ إنها تتوقع أن تسجل أرباح الهواتف والتلفزيونات "انخفاضا شديدا" في الربع الثاني حيث كبح المستهلكون جماح الإنفاق على غير الأساسيات كما أن المتاجر مغلقة بسبب تفشي الفيروس.

وحققت أكبر شركة مصنعة لرقائق الذاكرة والهواتف المحمولة في العالم زيادة في الأرباح التشغيلية في الربع الأول بنسبة 3% إلى 6.4 تريليون ون (5.2 مليار دولار) بدعم من الطلب القوي على الرقائق وانخفاض إنفاق التسويق للهواتف.

وحقق قطاع الرقائق في سامسونغ أرباحا تشغيلية قيمتها 3.99 تريليون ون في الربع الأول بانخفاض 3% على أساس سنوي.

وحقق قطاع الهواتف المحمولة أرباحا تشغيلية بقيمة 2.65 تريليون ون بارتفاع 17% على أساس سنوي.