.
.
.
.

بوينغ تسرّح 6770 عاملاً بمستهل خطة خفض قاسية

مع كورونا خفض الإنتاج والعاملين بنسبة 10%

نشر في: آخر تحديث:

أبلغ ديف كالهون الرئيس التنفيذي لبوينغ، العاملين في رسالة بالبريد الإلكتروني، الأربعاء، أن الشركة ستخطر 6770 عاملا في الولايات المتحدة بالاستغناء عنهم، وأنها تخطط "لتسريح بضعة آلاف آخرين" في الأشهر القليلة القادمة.

وكانت بوينغ أعلنت في أبريل/نيسان أنها ستخفض قوتها العاملة حول العالم، البالغة 160 ألفا، بنسبة 10% هذا العام.

وقالت الشركة إنها وافقت على تسريح طوعي لخمسة آلاف و520 من موظفيها في الولايات المتحدة، وإنهم سيغادرون بوينغ في الأسابيع المقبلة.

وتتحرك أكبر شركة أميركية لصناعة الطائرات لخفض التكاليف بينما تواجه هبوطا في الطلب على السفر جوا بسبب جائحة فيروس كورونا.

وسجلت بوينغ خسارة في الربع الأول قدرها 641 مليون دولار، وقالت إنها استخدمت 4.3 مليار دولار نقداً خلال الربع الأول، حيث تواجه الشركة كلا من فيروس كورونا وتخفيض مؤقت لإنتاجها من طراز "737 ماكس" الأكثر مبيعا.

وقالت الشركة إنها تخطط لخفض إنتاج بعض الطائرات، بما في ذلك طائرة 787 دريملاينر، وخفض الرواتب بحوالي 10% من خلال الإجراءات الطوعية "عمليات التسريح غير الطوعي حسب ما تقتضيه الضرورة".

وانخفضت الإيرادات بنسبة 26% عن العام السابق إلى 16.91 مليار دولار، وسجلت الشركة خسارة معدلة للسهم قدرها 1.70 دولار.