.
.
.
.

مبيعات الأدوية في مصر قد تتراجع 20% خلال 9 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

قال الدكتور أسامة رستم نائب رئيس غرفة صناعة الدواء في اتحاد الصناعات المصري إن انخفاض مبيعات الأدوية بمصر خلال شهر أبريل جاء نتيجة الزيادة الكبيرة في المبيعات خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري.

وتوقع، في حديثه مع قناة العربية، أن تتراجع مبيعات الأدوية بالسوق المصرية بما يتراوح بين 15% و20% حتى نهاية سبتمبر المقبل أي خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، خاصة في ظل إغلاق العيادات الخاصة بمصر، والإجراءات الاحترازية التي فرضتها الدولة للحد من انتشار الفيروس.

وأشار إلى أن هناك بعض الأدوية قد تشهد نقصا في السوق مثل فايتمين سي والزنك، لكنه يشير في الوقت ذاته أن شركات الأدوية العاملة في الدولة توفر تلك الأدوية خلال فترة لا تزيد عن 10 أيام.

وعن سبب طلب غرفة صناعة الأدوية ضم شركات الأدوية لمبادرات وزارة المالية لتأجيل بعض المطالبات رغم أنها من الصناعات الدفاعية التى يعتقد البعض استفادتها من أزمة كورونا، أوضح رستم أن قطاع الأدوية في مصر تضرر مثل باقي القطاعات الاقتصادية في الدولة، بسبب فيروس كورونا، نتيجة ارتفاع تكلفة الاستيراد واللوجستيات، كما أن تطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس زاد أيضا من التكاليف.