.
.
.
.

شركة مصرية تبدأ تصنيع هذا الدواء لعلاج كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية "راميدا" بدء تصنيع عقار "أنفيزيرام" الذى يحتوي على المادة الفعالة (فافيبيرافير) والذي يحمل الاسم التجاري "أفيجان" في اليابان، بعد حصولها على موافقة وزارة الصحة والسكان المصرية وذلك لاستخدامه في علاج المصابين بفيروس (كوفيد-19).

و"أفيجان" عقار مضاد للفيروسات طورته شركة "توياما كيميكال" التابعة لشركة "فوجيفيلم" اليابانية والذي يحتوي على المادة الفعالة "فافيبيرافير" والمثيل للدواء الذي يحمل الاسم التجاري "أفيجان" في اليابان، حيث تم إعطاؤه لبعض المصابين بالفيروس خلال التجارب السريرية والذي يساعد على منع تكاثر الفيروس داخل الخلية، وقد أثبتت التجارب السريرية في دول مختلفة نجاح العقار في السيطرة على الفيروس خلال 4-6 أيام من استخدامه.

يذكر أن وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة والسكان في مصر قاموا بإجراء التجارب السريرية لتحديد مدى فعالية مجموعة من الأدوية المستخدمة، ومن بينها "فافيبيرافير" في علاج مرضى (كوفيد-19)، بالإضافة إلى ذلك تم استخدام "فافيبيرافير" في العلاج التجريبي لمرضى (كوفيد-19) وأيضًا في التجارب السريرية في كل من اليابان والصين وإيطاليا وروسيا، في حين أقرت وزارة الصحة الروسية استخدام عقار "فافيبيرافير" داخل المستشفيات كأول دولة تجيز استخدامه رسميا في علاج مرضى (كوفيد-19).

وأوضح الدكتور عمرو مرسى العضو المنتدب لشركة راميدا، أن الشركة تعتز بتسخير قدراتها ومواردها في سبيل خدمة المصريين خلال هذه المرحلة التاريخية التي يمر بها العالم.

وستقوم راميدا بإنتاج عقار "فافيبيرافير" تحت الاسم التجاري "أنفيزيرام" على أن تخصص إنتاج العقار بالكامل للسوق المصري والتصدير إلى الدول الشقيقة بعد استيفاء موافقات وزارة الصحة والسكان وهيئة الدواء المصرية.

وبالإضافة إلى عقار "أنفيزيرام" المذكور أعلاه حصلت شركة راميدا على موافقة وزارة الصحة والسكان لتصنيع عقار "ريمديسيفير" الذي يُعطى للمريض عن طريق الحقن الوريدي، وهو عبارة عن دواء مضاد للفيروسات واسع المدى تم استخدامه لعلاج مرضى (كوفيد-19)، وتعتزم راميدا إنتاج عقار "ريمديسيفير" في الفترة القريبة القادمة.