.
.
.
.
فيروس كورونا

النواب الأميركي يمدد برنامجاً لإقراض الشركات الصغيرة بـ 660 مليار

نشر في: آخر تحديث:

أقر مجلس النواب الأميركي، يوم أمس الأربعاء، تمديد برنامج إقراض بقيمة 660 مليار دولار، في مسعى لمساعدة الشركات الصغيرة، التي تضررت بشدة من جائحة فيروس كورونا، ليظل سارياً حتى الثامن من أغسطس.

وكان مجلس الشيوخ قد وافق يوم الثلاثاء الماضي على تمديد البرنامج الذي انقضى عند منتصف ليل الثلاثاء ليظل ساريا حتى الثامن من أغسطس آب.

وبعد أن حصل على موافقة مجلسي الشيوخ والنواب، يذهب المشروع الآن إلى الرئيس دونالد ترمب ليوقعه ليصبح قانونا.

إلى ذلك، أظهر محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي أن صانعي السياسة بالبنك المركزي الأميركي اتفقوا بشكل عام على الاستخدام الكامل للأدوات التي تحت تصرفه للمساعدة في تعزيز تعافٍ من الركود الذي أثارته جائحة فيروس كورونا.

ونشر مجلس الاحتياطي يوم أمس الأربعاء محضر اجتماعه الذي عقد في التاسع والعاشر من يونيو والذي وافق فيه صانعو السياسة النقدية بالإجماع على الإبقاء على أسعار الفائدة قرب الصفر وسط كساد اقتصادي ناتج عن الجائحة.

وأظهر محضر الاجتماع أيضا أن مسؤولي مجلس الاحتياطي يتوقعون أسوأ تراجع للاقتصاد الأميركي منذ الحرب العالمية الثانية، وأنهم ليس لديهم نية‭ ‬لإبطاء تقديم الحوافز في المستقبل المنظور.

وقال مجلس الاحتياطي في محضر الاجتماع "أشار الأعضاء إلى أنهم يتوقعون الحفاظ على هذا النطاق المستهدف إلى أن يكون لديهم الثقة بأن الاقتصاد اجتاز الأحداث الأخيرة وأنه يمضي في مسار نحو تحقيق أهداف اللجنة للتوظيف واستقرار الأسعار".