.
.
.
.

"تهامة" تنفي تقارير مغلوطة حول زيادة رأس المال

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة تهامة للإعلان والعلاقات العامة والتسويق (تهامة)، عن إخلاء مسؤوليتها عن الأخبار المغلوطة والمتعلقة بعملية زيادة رأس المال المقرر التصويت عليها خلال اجتماع الجمعية العامة غير العادية يوم الأربعاء الموافق 15 يوليو 2020، حيث تلاحظ وجود عدة معلومات خاطئة تتداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتكبدت شركة تهامة للإعلان والعلاقات العامة، خسائر فصلية بقيمة 29.5 مليون ريال، خلال الربع الأول من العام الحالي.

وأرجعت الشركة في بيانها للنتائج المالية، ارتفاع الخسائر من التشغيل بمقدار 26.1 مليون ريال إلى تأثير خسارة عقد المواقع الإعلانية بمدينة الرياض (18.0 مليون ريال)، وقيد مخصصات وشطب ذمم بما يقارب 9.2 مليون ريال (تتضمن مخصص مخزون بطيء الحركة ومتقادم بقيمة 4.4 مليون ريال ومخصص للديون المشكوك في تحصيلها بنحو 3 ملايين ريال).

وتضمنت البيانات المالية، شطب ذمم مدينة قديمة بقيمة 1.8 مليون ريال.

كما ارتفعت الخسائر في قطاع التجزئة نتيجة لبدء تشغيل أنشطة جديدة في مجال التجزئة و السفر إلى جانب تأثير الاستحواذ، والتوسع في وحدات معارض التجزئة، إضافة إلى الإجراءات الاحترازية لاحتواء فيروس كوفيد 19.

وتم مقابلة هذه الخسائر جزئياً بتسجيل مجمل ربح من الاستثمارات الجديدة في قطاع الإنتاج بما يقارب 2.8 مليون ريال.

وخلال السنة الحالية جرى قيد خسائر انخفاض في قيمة أصول غير ملموسة بنحو 2.4 مليون ريال.

ويمثل الرصيد المتبقي من حق استخدام برامج التعلم الإلكتروني ومواءمة المناهج التعليمية (تم اقتناء هذه الحقوق في 2011، تم إطفاء و تسجيل خسائر في قيمة هذه الحقوق بإجمالي مبلغ 11.7 مليون ريال في الفترة ما بين 1 أكتوبر 2015 إلى 31 مارس 2020).

وانخفضت الإيرادات الأخرى بنحو 8.1 مليون ريال، حيث انخفضت إيرادات تسوية عقود تأجير إعلانية بنحو 3.5 مليون ريال.

كما انخفضت إيرادات الخدمات بنحو 1.2 مليون ريال، وصافي إيرادات التأجير بنحو 1.6 مليون ريال.

كما قامت المجموعة خلال العام السابق بتسجيل إيرادات أخرى من مخصصات لم يعد لها حاجة بما يقارب 2.6 مليون ريال، و إيرادات تسوية أرصدة دائنة غير مطالب بها بنحو 1.2 مليون ريال.

كما تم مقابلة هذا الانخفاض جزئيا بتسجيل ما يقارب 1.4 مليون ريال كإيرادات أخرى ناتجة عن أثر الاستحواذ على شركات تابعة.

وارتفعت حصة الشركة في أرباح الشركات الزميلة بنحو 5.5 مليون ريال.