.
.
.
.
سوق السعودية

الناصر: جهوزية أرامكو عالية أمام تحديات كورونا

إعادة تصنيف الأوبئة من المخاطر الفرعية إلى المخاطر الرئيسية

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس أرامكو وكبير الإداريين التنفيذيين فيها، أمين الناصر، إن الملاءة المالية للشركة قوية لكنها مع ذلك قامت بإعادة جدولة بعض المشاريع من دون أن يؤثر ذلك على استراتيجيتها أو التزاماتها أو طاقتها الإنتاجية القصوى.

وأكد الناصر خلال لقاء افتراضي، نظمته غرفة الشرقية للحديث عن آثار فيروس كورونا على سير الأعمال والتحديات التي يواجهها قطاع الطاقة، أن جهوزية الشركة في التعامل مع جائحة كورونا كانت عالية بدعم من برنامج إدارة المخاطر لديها.

وشرح أن برنامج إدارة المخاطر داخل أرامكو أدى دورا مهما في التصدي لتحديات كورونا، موضحا أن أرامكو أعادت تصنيف الأوبئة من المخاطر الفرعية إلى المخاطر الرئيسية.

وأشار الناصر إلى أن أرامكو نجحت في رفع إنتاجها إلى 12 مليون برميل خلال 20 يوماً وفي خضم الأزمة.

كما أتمت صفقة الاستحواذ على 70% من سابك في خضم أسوأ أزمة يواجهها الاقتصاد العالمي منذ أكثر من 80 عاماً، وهذه دلائل على قوة ملاءة أرامكو وجهوزيتها للتعامل مع مختلف الأزمات.

وقال الناصر إن الملاءة المالية القوية لأرامكو ساعدتها لمواجهة التحديات، لكنه أشار إلى إعادة جدولة بعض المشاريع بدون التأثير على استراتيجيتها أو التزاماتها أو طاقتها الإنتاجية القصوى، إلى جانب نجاح الشركة في خفض النفقات الرأسمالية والمصروفات التشغيلية.

وأضاف أن أرامكو تعرضت لتحديات كبيرة، لكن برنامج إدارة المخاطر في الشركة ساعد بشكل كبير، موضحاً أن الشركة قامت برفع الجاهزية لمواجهة آثار الجائحة في مختلف أماكن العمل فيها، وجرى التعامل مع الجائحة بشكل مبكر منذ شهر فبراير، قبل إغلاق الحدود وإيقاف الكثير من المصانع بالعالم.

واعتبر الناصر أن شركات النفط تمر بأزمات متعددة بسبب العرض والطلب لكن ملاءة أرامكو الكبيرة وخلال الأزمة أثبتت القدرة على مواصلة العمل دون التأثير على استراتيجية أرامكو، بما في ذلك خفض المصروفات التشغيلية والرأسمالية وتسريع التحول الرقمي.