.
.
.
.

فيرجن أتلانتيك تنهي صفقة إنقاذ بـ 1.2 مليار جنيه استرليني

نشر في: آخر تحديث:

أنهت شركة الخطوط الجوية المتعثرة في بريطانيا "فيرجن أتلانتيك" صفقة إنقاذ بقيمة 1.2 مليار جنيه استرليني من شأنها حماية 6.5 ألف وظيفة إثر تداعيات جائحة كورونا.

وتتضمن الصفقة تمويلاً بـ200 مليون جنيه من شركة "فيرجن جروب" والتي تملك 51% من "فيرجن أتلانتيك" إلى جانب أموال إضافية من صندوق تحوط أميركي "دافيدسون كيمنر كابيتال مانجمنت" وتأجيل حوالي 450 مليون جنيه من المدفوعات للدائنين.

يُذكر أن "فيرجن أتلانتيك" كانت قد طلبت من الحكومة البريطانية مساعدة مالية طارئة بسبب تداعيات فيروس كورونا لكن الجانبين لم يتوصلا إلى اتفاق.

وكانت "فيرجن أستراليا" التي تعاني من ضائقة مالية، قد أعلنت في وقت سابق أنّها قرّرت التوقّف عن الدفع، لتصبح بذلك أضخم شركة طيران في العالم تنهار من جراء تداعيات فيروس كورونا المستجدّ.

وقالت الشركة في إشعار إلى البورصة الأسترالية إنّها تعتزم الاستمرار في تشغيل رحلاتها الجوية على الرّغم من أنّ مصيرها أصبح في أيدي حرّاس قضائيين.

قال الرئيس التنفيذي للشركة، بول سكورا، في الإشعار إنّ "قرارنا اليوم يتعلّق بتأمين مستقبل مجموعة فيرجن أستراليا والخروج من أزمة كوفيد-19".

وأضاف أنّ "أستراليا بحاجة إلى شركة طيران ثانية، ونحن مصمّمون على مواصلة الطيران".

وفيرجن أستراليا البالغ عدد موظّفيها حوالي 10 آلاف موظّف ترزح تحت ديون تزيد عن 5 مليارات دولار أسترالي (3.2 مليار دولار)، وقد طلبت من الحكومة الأسترالية إقراضها 1.4 مليار دولار أسترالي للبقاء على قيد الحياة، لكنّ كانبيرا رفضت إنقاذ شركة مملوكة بأغلبيتها لأجانب.