.
.
.
.

أبرز 7 شركات عالمية تعمل على إنتاج لقاح كورونا

نشر في: آخر تحديث:

تشتعل المنافسة بين شركات الأبحاث والأدوية عالمية للوصول إلى لقاح كورونا مبكرا، حيث تكثف شركات عملاقة جهودها لإنهاء مراحل التجارب السريرية على اللقاحات المحتملة للفيروس.

يبرز على الساحة 7 شركات عالمية لديها أخبار طيبة حول نتائج التجارب الأولية التي توصلت إليها اللقاحات المحتملة.

أسترا زينيكا

الشركة الأبرز في هذا المجال، ما كشفته النتائج الأولية للِقاح مضاد لفيروس كورونا والذي تطوره جامعة أوكسفورد مع أسترا زينيكا، والتي كشفت أنه ساعد على تطوير قدرة أكثر من ألف شخص خضعوا للتجربة على تطوير أجسام وخلايا دم بيضاء بإمكانها محاربة فيروس كورونا داخل الجسم.

وأعلنت جامعة أوكسفورد أن الجرعة الثانية من لِقاح كورونا أظهرت رد فعل مناعياً عند المشاركين، مؤكدة أن لِقاح كورونا أظهر مستويات سلامة مقبولة.

فايزر الأميركية

الشركة الثانية هي فايزر الأميركية، والتي تعمل مع شركة "بيو آند تيك" لإنتاج لقاح كورونا والتي أعلنت أمس أن اللقاح آمن ويؤدي لاستجابة مناعية لدى المرضى.

وقالت الشركتان إن البيانات أظهرت أيضًا تحفيزًا لمستوى عالٍ من استجابات الخلايا التائية ضد فيروس كورونا.

شركة مودرنا

أما الشركة الثالثة فهي مودرنا والتي قالت مؤخرا إن اللقاح التجريبي لعلاج كوفيد-19، الذي أنتجته الشركة، أظهر أنه آمن وأثار استجابات مناعية في الجسم لدى جميع المتطوعين الأصحاء البالغ عددهم 45 في مرحلة مبكرة من الدراسة التي لا تزال مستمرة.

ولم يعانِ أي متطوع في الدراسة من آثار جانبية خطيرة، ولكن ما يزيد على نصفهم شكوا من آثار خفيفة أو معتدلة مثل التعب والصداع والقشعريرة وآلام العضلات أو الألم في موقع الحقن، وذكر الفريق في دورية نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسن أنه من المرجح حدوث مثل هذه الأعراض بعد الجرعة الثانية ومع الأشخاص الذين حصلوا على أعلى جرعة.

جونسون آند جونسون

أما الشركة الرابعة فهي جونسون آند جونسون، حيث أعلنت شركة إميرجينت" Emergent "، أنها وقعت عقدًا مدته 5 سنوات لإنتاج مادة الدواء المستخدمة في مرشح لقاح شركة "جونسون آند جونسون"، لفيروس كورونا ،COVID-19 "، ليضاف إلى سلسلة من الصفقات المحتملة، لوضعه في قلب إنتاج اللقاحات العالمي في المستقبل، وذلك.

ودخلت شركة "جونسون آند جونسون"، في شراكة مع حكومة الولايات المتحدة بشأن استثمار بقيمة مليار دولار، لإنتاج أكثر من مليار جرعة من لقاحها، والذي من المقرر أن يدخل في اختبارات بشرية في النصف الثاني من شهر يوليو الجاري.

وقبل نحو 3 أسابيع كشفت وكالة "رويترز"، أن الجيش الصيني تلقى الضوء الأخضر، والموافقة، لاستخدام مرشح لقاح فيروس كورونا "كوفيد 19 "، الذي طورته وحدة أبحاثه، وشركة كانسينو بيولوجيكس" CanSino Biologics "، بعد أن أثبتت التجارب السريرية أنها آمنة وفعالة إلى حد ما.

وأشارت الوكالة الى أن لقاح" Ad5-nCoV "، هو واحد من 8 مرشحين لقاح تم تطويرهم من قبل الشركات الصينية، ووافق الباحثون على نقلهم إلى التجارب البشرية على أمراض الجهاز التنفسي التي يسببها الفيروس التاجي الجديد، كما حصلت الشركة أيضًا على الموافقة على إجراء اختبارات بشرية في كندا.

جلعاد

الشركة السادسة هي "جلعاد" الأميركية والتي وقعت في مايو الماضي على اتفاقية تمنح ترخيصا لإنتاج عقار ريمديسيفير خارج الولايات المتحدة، ولكن الإنتاج لا يزال في مراحله المبكرة.

وأعلنت وزارة الصحة الأميركية أنها وافقت على شراء 500 ألف جرعة لاستخدامها في المستشفيات الأميركية.

جلاسكو سميث

أما شركة "جلاسكو سميث كلاين البريطانية، فقد أعلنت قبل أيام تطوير أول لقاح نباتي لفيروس كورونا المستجد.

وقالت الشركة إنها تعمل على تقنية تعزيز اللقاحات للعمل في لقاح جديد محتمل لفيروس كورونا، وسيتم تطويره مع شركة صيدلانية بيولوجية كندية والتي تعتمد على منتجات نباتية، بحسب ما نشرته صحيفة "بم لايف".

وأضافت الشركة أنها ركزت على المساهمة بتكنولوجيا المساعدة في سبع شركات عالمية أخرى على الأقل، بما في ذلك سانوفي وكلوفر الصينية، مشيرة إلى استخدام أحدث صفقة، مع شركة Medicago الكندية.

يشار إلى أن نهج Medicago المستخدم بالفعل في لقاح الإنفلونزا في انتظار الموافقة الكندية، ويأخذ أوراق النبات كمفاعلات حيوية لإنتاج أحد بروتينات السنبلة الثلاثة للفيروس التاجي الجديد كورونا، والتي يمكن استخدامها بعد ذلك في اللقاح مع مساعد GSK.