.
.
.
.

ماسك يحصل على مكافأة ثانية من تسلا.. وهذه قيمتها 

نشر في: آخر تحديث:

لا تأتي المكاسب فرادى، فعندما يربح مؤسس أمازون جيف بيزوس، يجب أن تكون قد سمعت قبلها أو بعدها عن مكاسب قد حققها مؤسس تسلا إيلون ماسك.

وبعدما ربح بيزوس 13 مليار دولار في يوم واحد، استطاع الرئيس التنفيذي لشركة تسلا أن يحصل على الشريحة الثانية من مكافأته المليارية بعدما استطاع أن يصل إلى المستهدف الذي يمكنه من الوصول إلى تلك المكافأة.

وارتفع متوسط القيمة السوقية للشركة إلى أعلى من 150 مليار دولار خلال الشهور الستة الأخيرة حتى يوم أمس الثلاثاء، وفقا لبيانات وكالة بلومبيرغ، رغم تراجع سعر سهم الشركة في السوق حاليا.

وهذا يعني أن ماسك يستطيع الآن التعامل على 1.69 مليون من خيارات الأسهم الإضافية، لكنه يجب أن ينتظر 5 سنوات على الأقل قبل أن يستطيع بيعهم.

ويبلغ سعر تنفيذ بيع الخيارات 350.02 دولار، لتصل بذلك قيمتها الإجمالية إلى 2.1 مليار دولار.

وحصل ماسك على مكافأته الأولى في مايو، عندما بلغ متوسط القيمة السوقية لأسهم الشركة خلال 6 أشهر 100 مليار دولار. وارتفعت أسهم الشركة بأكثر من مرتين منذ ذلك الوقت، وتتعدى قيمة الشركة حاليا كلا من شركة تويوتا، وفولكسفاجن، وشركتي إيه جي وهيونداي مجتمعين.

ولا يحصل ماسك على راتب، وتدفع له تسلا ما يسمى "المكافآت التعويضية"، وهي أعلى حزمة يتوصل إليها رئيس تنفيذي مع أعضاء مجلس إدارة الشركة. وتتضمن تلك الحزمة 20.3 مليون عقد خيارات، موزعين على 12 شريحة، وهو ما قد يستطيع مؤسسها أن يجني من خلالها نحو 50 مليار دولار إذا ما حقق جميع أهدافه، وفقا لتوقعات تسلا.

وتراجعت أسهم تسلا بنسبة 4.5% في نيويورك يوم الثلاثاء لتصل إلى 1568.36 دولار، ليصل ارتفاعها منذ بداية هذا العام إلى 275%.

ولكي يحصل ماسك على الدفعة الثانية من المكافأة، يجب أن يصل متوسط القيمة السوقية لأسهم تسلا خلال ستة أشهر إلى 200 مليار دولار، أو أن تحقق الشركة إيرادات قيمتها 35 مليار دولار أو أرباحا قبل الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك قيمتها 3 مليارات دولار، خلال أربعة فصول متتالية.

وماسك، البالغ من العمر 49 عاما، يعد تاسع أغنى شخص على وجه الأرض بثروة تقدر بـ 71.5 مليار دولار، وفقا لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات.