.
.
.
.

نمو الأرباح الفصلية لـ"اتصالات" 7% إلى 2.4 مليار درهم

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت الأرباح الفصلية لشركة اتصالات الإمارات بنسبة 7%، لتصل إلى حوالي 2.4 مليار درهم.

وجاء نمو الأرباح بسبب تراجع مصروفات ضريبة الدخل بنسبة 48% على الرغم من ارتفاع تكاليف التمويل بنسبة 74%.

وتراجعت الإيرادات الفصلية بنسبة 1% لتصل إلى 12.5 مليار درهم.

وبلغت قيمة إيرادات "مجموعة اتصالات" الموحدة خلال النصف الأول من العام الجاري 25.6 مليار درهم في حين وصلت أرباحها الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي إلى 4.6 مليار درهم بزيادة سنوية 3%، بما يمثل هامش أرباح صافية بنسبة 18% بحسب النتائج المالية الموحدة للنصف الأول من العام والمنتهي في 30 يونيو 2020.

واعتمد مجلس إدارة "اتصالات" توزيع أرباح مرحلية عن الربع الثاني من العام 2020 بقيمة 15 فلساً للسهم الواحد، وبذلك تكون قيمة الأرباح المرحلية عن النصف الأول للعام الحالي 40 فلساً للسهم.

كما وصلت قاعدة مشتركي "اتصالات" في دولة الإمارات خلال النصف الأول من العام إلى 11.8 مليون مشترك في حين وصل إجمالي عدد مشتركي "مجموعة اتصالات" إلى 146 مليون مشترك وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 2% بينما وصل إجمالي قيمة الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء الموحدة إلى 13.2 مليار درهم نتج عنه هامش فائدة وضريبة واستهلاك وإطفاء وصلت إلى 52%.

وقال عبيد حميد الطاير رئيس مجلس إدارة مجموعة اتصالات إن"اتصالات" تمكنت خلال النصف الأول من العام 2020 من تقديم أداء جيداً وذلك على الرغم من الظروف والتحديات الطارئة التي يشهدها العالم والتي أثرت على جميع الصناعات والقطاعات ومن ضمنها قطاع الاتصالات.

ولفت إلى أن "اتصالات" نجحت في التكيف، والاستجابة، وإظهار مرونة تامة في التفاعل مع هذه الأزمة وبالشكل الذي مكنها من مواصلة تقديم خدماتها لعملائها من أفراد ومؤسسات على حد سواء بكفاءة وموثوقية عالية كما كانت السباقة في طرح العديد من المبادرات الرامية إلى خدمة ودعم المجتمعات التي تتواجد فيها.

وقال: اليوم نشهد فرصة هامة لتسريع عملية التحول الرقمي، حيث أسهمت الظروف الحالية والاستثنائية التي يشهدها العالم بدور هام في تغيير سلوك العملاء وتحفيزهم نحو الاعتماد على القنوات والخدمات الرقمية، فيما نجحت حلول "اتصالات" المبتكرة في توفير متطلبات مرحلة التباعد الاجتماعي وتمكين بيئات مناسبة ومتطورة للعمل والتعلم عن بُعد، مع التقليل من حجم التفاعل البشري وزيادة وتيرة الأتمتة.

ومن جانبه قال حاتم دويدار الرئيس التنفيذي بالإنابة لــ "مجموعة اتصالات"، الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية في المجموعة أنه مع إعلان نتائج النصف الأول من العام تفتخر "اتصالات" بقدرتها على الحفاظ على مصلحة مساهميها وعلى ضمان سلامة موظفيها ورفاهية وسعادة عملائها، مضيفا أن أداء اتصالات جاء انعكاساً للأسس الصلبة التي قامت عليها الشركة والشبكة القوية التي لعبت دوراً رئيسياً في توظيف خدماتها وحلولها الرقمية المبتكرة لتمكين الحكومات، والصناعات، والمجتمعات، من تسريع وتمكين عملية التحول الرقمي.

وأشار إلى أن الثورة الرقمية اليوم تنطلق بكامل قوتها، مما دفع قطاعات الأعمال المختلفة إلى السعي لمواكبة هذه الثورة التقنية المتقدمة وبما يمكنها من تحويل خدماتها وحلولها نحو المجال الرقمي.

الجدير بالذكر أن أكثر من 10 ملايين من مشتركي "اتصالات" للهاتف المتحرك في الدولة يحصلون على التصفح المجاني في 800 موقع إلكتروني من قطاعات التعليم والصحة والسلامة إضافة إلى توفير امكانية الوصول المجاني للتطبيقات والمنصات لدعم مبادرة التعليم عن بُعد والخدمات الحكومية.