.
.
.
.

تراجع الأرباح الفصلية لأرامكس بـ 23% إلى 94 مليون درهم

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت نتائج "أرامكس" خلال الربع الثاني من العام 2020 تراجعاً في صافي الأرباح 23% إلى 94.4 مليون درهم، مقارنة مع 123 مليون درهم خلال الربع الثاني من عام 2019. وتأثّر صافي الأرباح سلباً بسبب التكاليف غير المتوقعة التي نتجت عن تداعيات الأزمة الصحية العالمية التي فرضتها جائحة "كوفيد 19"، بما في ذلك عرقلة العمليات الدولية؛ نظراً لإغلاق الحدود والزيادة في تكاليف مسارات النقل؛ الأمر الذي ألقى بظلاله على الهوامش الربحية في قطاعي خدمات النقل السريع الدولي، وخدمات الشحن من"أرامكس".

وحققت الشركة نمواً في الإيرادات بنسبة 4% لتصل إلى 1,332 مليار درهم، مقارنة مع 1,279 مليار درهم خلال الربع الثاني من عام 2019.

ويعود هذا الارتفاع بشكل أساسي إلى النمو القوي في أنشطة التجارة الإلكترونية، نتيجة زيادة معدلات التسوق عبر الإنترنت خلال فترة الإغلاق المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19". وارتفعت إيرادات "أرامكس" خلال النصف الأول من عام 2020 بنسبة 1% لتصل إلى 2,528 ملياردرهم، مقارنة مع 2,512 مليار درهم خلال الفترة نفسها من عام 2019.

وانخفض صافي الأرباح خلال النصف الأول من عام 2020 بنسبة 30%، ليصل إلى 162 مليون درهم، مقارنة مع 231 مليوناً خلال النصف الأول من عام 2019.

وقال بشار عبيد، الرئيس التنفيذي لشركة "رامكس": "نظراً للظروف الصعبة والمرحلة الاستثنائية التي نعيشها اليوم، نحن سعداء بنتائج الربع الثاني ونفتخر أيضاً بالأداء البطولي الذي قدمه موظفونا والنمو القوي الذي أحرزناه في إجمالي عدد الشحنات ضمن خدمات النقل السريع".

وقال عثمان الجدا، المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة، الرئيس التنفيذي الإقليمي لشركة "أرامكس" في أوروبا وأميركا الشمالية وآسيا: "خلال الفترة الأخيرة، تركزت أولوياتنا على مواجهة الصعوبات، وتوفير الحلول بأسلوب فعال ومبتكر يعالج العديد من التحديات التشغيلية، وفي الوقت نفسه، يساعدنا على إدارة نمو إجمالي عدد الشحنات بنسبة 26% في خدمات النقل السريع المحلي والدولي".