.
.
.
.
سوق السعودية

"المعمر" للعربية: كورونا لم يؤثر على أعمال الشركة بشكل جوهري

نشر في: آخر تحديث:

قال خالد المعمر، رئيس مجلس إدارة شركة المعمر لأنظمة المعلومات، إن الشركة نفذت خلال الفترة السابقة عدة عقود من القطاع الخاص والعام، وأبرمت عقودا جديدة وأخرى حدثت بسبب ظروف "كوفيد -19" وزيادة الطلب على الخدمات التقنية.

وأضاف المعمر في لقاء مع "العربية": "إن ظروف كورونا أثرت على نتائج أعمال الشركة بشكل طفيف لذلك لم يظهر أي تأثير جوهري على نتائج الشركة المالية ولم يستدع أي حاجة لطلب دعم من المبادرات التي قامت بها الحكومة بسبب عدم تأثر العمل بشكل كبير".

وارتفعت أرباح المعمر لأنظمة المعلومات بنسبة 88% في الربع الثاني من العام الجاري، لتسجل 24 مليون ريال، وذلك مقارنة مع الربع المماثل من العام الماضي.



وجاء نمو الأرباح الفصلية بدعم من ارتفاع إيرادات العقود من تقديم الخدمات، والصيانة وخدمات القوي العاملة وتراخيص البرامج بنسبة 34%، بالإضافة إلى مبيعات الأجهزة التي سجلت نمواً بـ154%.

إلى ذلك، سجلت مبيعات تراخيص البرامج إيرادات بلغت 90.21 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بـ 68.71 مليون ريال سعودي من العام المماثل للعام السابق أي بزيادة نمو تقدر بـ 31%.

وسجلت مبيعات الأجهزة 119.94 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بـ 47.22 مليون ريال سعودي في الربع المماثل من العام السابق أي بنسبة نمو تقدر بـ 154%.

أما إجمالي الربح: بلغ إجمالي الربح في الربع الثاني من العام الحالي 48.37 مليون ريال سعودي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق 35.84 مليون ريال سعودي مسجلا نموا بنسبة 34.96% على أساس سنوي. ويعزى السبب بالإضافة إلى ما ذكر أعلاه إلى التحسن في إجمالي الربح في القطاعات الإنتاجية.

وبلغ إجمالي الربح من مبيعات الخدمات والصيانة وخدمات القوى العاملة 19.05 مليون ريال في الربع الحالي مقابل 16.56 مليون ريال مسجلا ارتفاعا بنسبة 15% مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق.

وبلغ إجمالي الربح من بيع تراخيص برامج الحاسب الآلي 11.09 مليون ريال في الربع الحالي مقابل 13.32 مليون ريال مسجلاً انخفاضاً بنسبة 17% مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق

وبلغ إجمالي الربح من مبيعات أجهزة الكمبيوتر 18.23 مليون ريال سعودي في الربع الحالي مقابل 5.95 مليون ريال مسجلاً نمواً بنسبة 206% مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق.

وبلغت نفقات البيع والتسويق 2.06 مليون ريال في الربع الثاني مقابل 2.75 مليون ريال في نفس الفترة من العام السابق، مسجلاً انخفاضا قدره 25%. ويعزى هذا الانخفاض إلى انخفاض في مصاريف التسويق والسفر المرتبطة بذلك خلال الربع.

وبلغت المصروفات العامة والإدارية 14.5 مليون ريال في الربع الثاني مقابل 12.6 مليون ريال في نفس الفترة من العام السابق، مسجلة زيادة بنسبة 15%. ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى مصاريف التبرعات التي بلغت مليون ريال، رسوم الخدمات المهنية 0.25 مليون ريال، والغرامات المرتبطة بمشروع محدد خلال الربع الثاني من العام 2020م.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة