.
.
.
.
البورصة المصرية

فوري المصرية تدخل نادي المليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

انضمت شركة فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية في مصر إلى نادي المليار دولار من حيث القيمة السوقية، لتصبح أسرع شركة في تاريخ البورصة المصرية في الوصول إلى هذا المستوى من القيمة.

ووصلت شركة فوري إلى قيمة 15.56 مليار جنيه ما يعادل حوالي مليار دولار نهاية تداولات أمس الاثنين بعد مكاسب سجلها السهم خلال التعاملات. ويأتي ذلك بعد عام من إدراج الشركة في البورصة المصرية.

وارتفع سهم فوري في نهاية جلسة الاثنين 6.6% ليصل إلى 22 جنيهاً، كما ارتفع بنسبة 182% منذ بداية العام الجاري.

وبذلك تكون فوري قد انضمت إلى قائمة البنك التجاري الدولي (مصر)، بنك قطر الوطني الأهلي، الشرقية- ايسترن كومباني، أبوقير للأسمدة، المصرية للاتصالات، السويدي إلكتريك، في نادي المليار دولار بالبورصة المصرية.

واستفادت شركة فوري بشكل كبير من اجراءات التباعد الاجتماعي التي فرضها انتشار فيروس كورونا، في ظل توجه محلي ودولي نحو الدفع الإلكتروني والتخلي عن الطرق التقليدية في الدفع.

وتتيح فوري خدماتها من خلال 166.5 ألف مكينة منتشرة في المحلات التجارية يتم من خلالها نحو 3 ملايين عملية دفع يوميا.

وأعلنت فوري، الأحد، عن قفزة في أرباحها بـ135.5% في النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مسجلة 85.9 مليون جنيه بنهاية يونيو 2020.

وبحسب القوائم المالية للشركة، حققت فوري 112.2 مليون جنيه أرباحا قبل الضرائب في النصف الأول من 2020 مقارنة بـ 50.38 مليون في نفس الفترة من العام الماضي.

جاء ذلك بدعم من ارتفاع إيرادات الشركة، التي جمعت خلال النصف الأول من العام 549.26 مليون جنيه إيرادات بنهاية يونيو الماضي، بارتفاع 47% مقابل إيرادات بلغت 373.33 مليون جنيه في النصف الأول من عام 2019.