.
.
.
.
سوق السعودية

السماح بتقسيط المستحقات لدى الزكاة والدخل السعودية

نشر في: آخر تحديث:

أكد المتحدث الرسمي للهيئة العامة للزكاة والدخل السعودية، حمود الحربي، تمديد مبادرة "إلغاء الغرامات والإعفاء من العقوبات المالية عن المكلفين" حتى تاريخ 30 سبتمبر 2020.

وقال الحربي في مقابلة مع "العربية" إن مبادرة إلغاء الغرامات، تُعَد واحدة من سلسلة المبادرات التي أعلنت عنها "الزكاة والدخل" في وقت سابق خلال العام الحالي، لتخفيف الأثر المالي والاقتصادي من تداعيات أزمة جائحة كورونا (كوفيد - 19) على منشآت الأعمال في القطاع الخاص بالمملكة.

وشرح أن المبادرات التي أطلقت أخيراً زادت على 15 مبادرة استفاد منها الكثير من المكلفين بدفع الزكاة أو الضريبة، فمثلاً استفاد من مبادرة تأجيل سداد الزكاة 637 ألف مكلف، في حين استفاد من 228 ألف مكلف من مبادرة تأجيل دفع ضريبة القيمة المضافة لدى الجمارك السعودية.

وأوضح أن مبادرة تمديد الإعفاء من الغرامات، لا تعني الإعفاء من الضريبة، بل تبقى قيمة الضريبة مستحقة مع إمكانية تقسيطها.

ووصف مبادرة التي جرى تمديدها بأنها تطوعية لعدم الوقوع في المخالفات، وتُعفِي المكلفين المسجلين لدى الهيئة من غرامات التأخر في تقديم الإقرار الضريبي، والتأخر في سداد الضريبة المستحقة، في حال تقديم إقرارات ضريبية كان يجب تقديمها قبل تاريخ 18 مارس 2020 وترتب على تقديمها بشكل متأخر استحقاق الغرامات النظامية، أو في حال تعديل إقرار سبق تقديمه، وترتب عليه مبالغ ضريبية مستحقة بالزيادة، على أن يتم السداد أو تقديم طلب خطة تقسيط في تاريخ لا يتجاوز الثلاثين من شهر سبتمبر المقبل.

وبين الحربي أن طلب تقسيط المبالغ المستحقة، لا يشترط فيه أي دفعة مقدمة، ولا يشترط به أي سقف للموافقة عليه، لكن يجب تقديمه قبل 30 سبتمبر 2020 للإعفاء من الغرامات، ويبقى أصل الضريبة واجب السداد.

وقال إن هذا الدعم يأتي ضمن حزمة من مبادرات حكومة المملكة لدعم القطاع الخاص وتمكينه من القيام بدوره في تعزيز النمو الاقتصادي في ظل جهود الدولة في مكافحة فيروس كورونا وتخفيف آثاره المالية والاقتصادية المتوقعة على القطاع الخاص.