.
.
.
.
أرامكو

تغييرات إدارية في أرامكو لتعزيز الأداء والتطوير المؤسسي

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة الزيت العربية السعودية "أرامكو السعودية"، اليوم، عن إنشاء تنظيم إداري جديد ومتكامل للتطوير المؤسسي يدعم تحقيق أهداف الشركة.

ويعمل التنظيم الجديد على إيجاد المزيد من القيمة المضافة للشركة، كما سيوفر آلية أسرع لمساندة اتخاذ قرارات فعالة، وذلك بهدف تعزيز مرونة الشركة وقدرتها على الاستجابة لتطورات الأسواق.

وسيتولى النائب الأعلى للرئيس عبدالعزيز محمد القديمي، مسؤولية إدارة التنظيم الجديد للتطوير المؤسسي، الذي يرتبط إداريًا وبشكل مباشر برئيس الشركة، ابتداء من 13 سبتمبر 2020 بحسب وكالة الأنباء السعودية.

وقال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين المهندس أمين الناصر، إن أرامكو السعودية شركة تعتز دومًا بمكانتها الرائدة، ونحن نسعى للمحافظة على هذه المكانة، وزيادة جاهزيتنا للمستقبل، وتوليد الفرص الجديدة للتكيّف مع المشهد العالمي سريع التطور.

واعتبر الناصر أن التنظيم الإداري الجديد للتطوير المؤسسي سيعزز تركيز الشركة على تطوير فرص النمو والاستثمار، وتعظيم الاستفادة من أصول الشركة، من أجل الوصول بمحفظة أعمالنا إلى المستوى الأمثل، وبما يزيد القيمة لمساهمينا.

وفي السياق ذاته، قالت مصادر لوكالة بلومبرغ إن مديرعمليات المنبع الحالي محمد القحطاني، سيترك منصبه ليتولى إدارة عمليات المصب. فيما سيتولى ناصر النعيمي مهام مدير عمليات المنبع حتى إشعار آخر.

يذكر أن إنشاء هذا التنظيم الإداري يمثّل امتدادًا لنموذج التطوير المؤسسي الحالي لأرامكو السعودية، إلا أنه أكثر تكاملًا وشمولية، وسيدعم جهود الشركة لترسيخ ريادتها ومرونتها وتنافسيتها.