.
.
.
.
أميركا و الصين

في حرب هواوي.. روسيا مستعدة للتعاون

نشر في: آخر تحديث:

أوردت وكالة إنترفاكس للأنباء، اليوم الأحد، نقلا عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن روسيا مستعدة للتعاون مع الصين ومع شركة هواوي تكنولوجيز.

ونقلت وكالة "رويترز" أن التعاون الذي أبدت روسيا استعدادها له مع هواوي يشمل تكنولوجيا الجيل الخامس لاتصالات الهاتف المحمول التي تحاول روسيا تطويرها.

يأتي هذا التصريح في وقت تتعرض فيه هواوي لقيود أميركية شرسة، ولامتناع بريطاني عن التعامل مع الشركة الصينية في مشاريع شبكات جديدة للجيل الخامس.

وكانت وزارة التجارة الصينية، قالت إن بكين ستتخذ "كل الإجراءات اللازمة" لحماية مصالح شركاتها المشروعة، وذلك ردا على تحرك الولايات المتحدة لتشديد القيود على شركة هواوي.

ووسعت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، نطاق القيود التي تهدف لمنع شركة معدات الاتصال الصينية العملاقة من الحصول على أشباه الموصلات دون ترخيص خاص.

كما أضافت الإدارة الأميركية 38 شركة تابعة لهواوي في 21 دولة إلى القائمة الاقتصادية السوداء للحكومة الأميركية، في إطار الإجراءات الرامية لمنع وصول الشركة إلى الرقائق الإلكترونية المتاحة تجاريا.