.
.
.
.
أسعار النفط

شركة تدير 91 مليار دولار تتخلص من أسهم عمالقة النفط

نشر في: آخر تحديث:

بدأت إحدى الشركات الأوروبية التي تدير أصولا قيمتها مليارات الدولارات في التخلص من أسهم شركات الطاقة العملاقة التي كانت أحد أعمدة استثماراتها الرئيسية ومورد دخل ثابت لها.

وعززت شركة ستوربراند النرويجية، المتخصصة في التأمين على الحياة، من سياساتها الصديقة للبيئة، ما دفعها إلى التخارج من شركات النفط العملاقة، مثل أكسون موبيل وشيفرون، في الوقت الذي تتسارع فيه للتخارج على نحو كامل من شركات الفحم.

وتعتبر تلك الخطوة، من الشركة المدرج أسهمها في بورصة أوسلو، والتي تدير أصولا بقيمة 91 مليار دولار، مثالا على التزام المستثمرين والشركات الأخرى بمخاطر التغير المناخي، وهو ما يضع ضغوطا على منتجي الوقود الأحفوري للالتزام بمعايير الانبعاثات الكربونية.

وباعت الشركة، الأسهم التي تمتلكها في شركة أكسون، وشيفرون، وعملاق الكيماويات باسف، ومجموعة ريو تينتو للمناجم، بسبب مقاومتهم لاتفاقية باريس للتغير المناخي، وفقا لما قالته الشركة في بيان اليوم.

وانسحبت الشركة أيضا من شركتي كونوكوفيلبس وهاسكي انرجي، بسبب استثماراتهما في تلويث الرمال النفطية.

وسبق وأن أعلنت شركتا أكسون وشيفرون عن انضمامهما لمبادرة المناخ للغاز والطاقة، لكنهما لم تضعا أية أهداف لتخفيض الانبعاثات، كما فلعت الشركات الأوروبية.