.
.
.
.
أميركا و الصين

ارتفاع قياسي لأسهم شركة صينية منافسة لتسلا

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسهم شركة Xpeng Motors الصينية، التي تعد منافساً جديداً محتملاً لشركة تسلا، بنحو 40٪ في أولى جلسات التداول في "وول ستريت" بعد أن بلغت مكاسب الشركة المدعومة من عملاق التجزئة الصيني Alibaba نحو 70٪ في وقت سابق من جلسة الخميس قبل أن تتراجع مكاسبها لتغلق حول مستويات 22 دولارا للسهم.

ويأتي الصعود الصاروخي للسهم بعد أن رفعت الشركة في وقت سابق من الأسبوع مستهدف الطرح من 1.1 مليار دولار إلى 1.5 مليار دولار وسط إقبال كثيف للاكتتاب في السهم ما يجعل القيمة السوقية للشركة الصينية الناشئة بمجال صناعة السيارات الكهربائية أكثر من 10 مليارات دولار، بحسب ما ذكرته صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية.

وشركة Xpeng Motors الصينية هي ثاني شركة لصناعة السيارات الكهربائية من الصين تطرق أبواب أسواق المال الأميركية لجمع السيولة اللازمة لتمويل توسعاتها المستقبلية بعد طرح ناجح لمنافستها Li Auto قبل أسابيع قليلة والذي جمعت من خلاله أيضا نحو 1.5 مليار دولار.

ويتزايد الاهتمام بشركات السيارات الكهربائية بعد النجاح الذي حققته شركة تسلا واختراق سعر سهمها لمستويات 2000 دولار وهو الأمر الذي لم يكن ليتوقعه أشد المتفائلين حينما قررت الشركة المملوكة لقطب الأعمال الأميركي ايلون ماسك الذهاب إلى سوق المال الأميركي.

وبحسب نشرة إفصاح الشركة، فإنها جمعت في آخر جولة تمويلية لها نحو 900 مليون دولار من مستثمرين بارزين على غرار شركة مبادلة الإماراتية صندوق الثروة السيادي في أبوظبي والتي قامت بضخ نحو 100 مليون دولار في الشركة الصينية الناشئة.

ومن بين المستثمرين البارزين الآخرين، شركة علي بابا الصينية التي ساهمت بنحو 215 مليون دولار في التمويل الذي حصلت عليه الشركة الصينية الناشئة.

ويعود تاريخ تأسيس الشركة التي تسير على خطى تسلا إلى العام 2014 وتقدم نفسها كأحد الشركات التي تصنع السيارات الهجينة ذات الجودة المرتفعة.

والصين هي أكبر سوق للسيارات الكهربائية في العالم، وتسبب دخول شركة تسلا إلى السوق في احتدام المنافسة مع اللاعبين المحليين ومنهم شركة Xpeng Motors التي قررت الدخول إلى سوق المال الأميركي لتوفير السيولة اللازمة لتمويل توسعاتها المستقبلية.