.
.
.
.
سوق السعودية

بن داود للعربية: ديوننا صفر وتوزيعاتنا لن تتأثر بالتوسعات

نشر في: آخر تحديث:

عرض الرئيس التنفيذي لشركة بن داود القابضة، أحمد عبدالرزاق بن داود، في مقابلة مع "العربية"، المؤشرات المالية للشركة التي تعتزم طرح 20% من رأسمالها للاكتتاب.

وقال بن داود، إن الشركة ليس لديها ديون، مؤكداً أن مواصلة سياسة التوسع داخل المملكة بافتتاح الفروع، لن تؤثر على سياسات توزيعات الأرباح المستمرة منذ ثلاث سنوات.

وأوضح أن التوسعات تمول ذاتيا، وأثبتت السنوات الماضية أن مواصلة التوسع بافتتاح الفروع لم تؤثر على توزيعات الأرباح لملاك الشركة.

وقال إن الشركة نجحت في تسجيل نمو بنسبة 136% للفترة من عام 2017 حتى 2019 بمعدل النمو السنوي المركب.

وأضاف أن الشركة لها تاريخ طويل من تحقيق الإنجازات، وعلى مدى السنوات العشر الماضية، سجلت أرقام مبيعات وأرباحا عالية لمصلحة ملاك الشركة.

وأكد أن النصف الأول من العام، شهد خلاله اقتصاد المملكة مؤشرات إيجابية على متاجر التجزئة جراء الطلب العالي، خلال فترة إجراءات الوقاية من جائحة كورونا.

وأوضح أن هناك أسبابا أخرى عززت مؤشرات الأداء في الشركة، ولقد حققت الشركة نمواً بنسبة 22% في المبيعات ونمو 82% في صافي الأرباح.

وقال إن الشركة التي تأسست عام 1984 بات لديها في الوقت الحالي، 73 فرعا، موضحاً أن المستهدف للعام الحالي افتتاح 5 فروع جرى افتتاح 4 فروع منها في النصف الأول من العام الحالي، وكلها داخل المملكة.

وعن التوسعات في الخليج، قال بن داود إن الشركة تطمح أن تكون من أكبر متاجر التجزئة على مستوى الخليج، لكن التوسعات في الوقت الحالي تتركز على سوق المملكة.

وأكد أن عدم وجود ديون لدى الشركة، سوف يساعدها في المستقبل على شراء متاجر في السعودية أو خارجها، وهذا يتيح لنا الحصول على فرص أفضل للشركة بالنسبة لأي فرصة تكون أمامنا، لنقوم بدراستها وجدوى التوسع بها.

أعلنت شركة بن داود القابضة لبيع المواد الغذائية بالتجزئة في السعودية اليوم الاثنين نيتها الإدراج في السوق المالية السعودية، إذ تخطط لطرح 20% من رأس المال بما يعادل 22.86 مليون سهم.

وبحسب النشرة، فإن عملية بناء سجل الأوامر والتي من خلالها سوف يتم تحديد سعر الطرح سوف تكون يوم الأحد 13 سبتمبر المقبل ولمدة أسبوع، فيما تبدأ فترة اكتتاب الأفراد في يوم الأحد 27 سبتمبر المقبل ولمدة 3 أيام.

ويستهدف الاكتتاب شريحتين، الأولى الفئات المشاركة أما الفئة الثانية فهم الأفراد، وتعرف الفئة المشاركة بأنها الشريحة التي يحق لها المشاركة في بناء سجل الأوامر.

وتم تخصيص 20.57 مليون سهم تمثل 90% من أجمالي أسهم الطرح للفئة الأولى، فيما فئة "الأفراد" فتم تخصيص 10% من الطرح و بما يعادل 2.28 مليون سهم.