.
.
.
.
فيروس كورونا

شركات التأمين الإماراتية تسدد 134 مليون درهم مطالبات "كورونا"

نشر في: آخر تحديث:

قال المدير العام لهيئة التأمين الإماراتية، إبراهيم عبيد الزعابي، إن قطاع التأمين في الدولة يواصل نموه وتطوره، ليصل إجمالي الأقساط المكتتبة إلى 44 مليار درهم، وحجم الاستثمارات حوالي 69 ملياراً حتى نهاية العام الماضي.

وأضاف الزعابي، أن المُؤشرات تظهر سداد شركات التأمين بالدولة لمطالبات متعلقة بفيروس "كورونا"، بما مجموعه حوالي 134 مليون درهم حتى نهاية يوليو الماضي، وفقا لجريدة البيان.

وذكر الزعابي أن دولة الإمارات أثبتت قدرتها وكفاءتها العالية في مواجهة تداعيات جائحة «كورونا»، ما مكنها من صياغة خارطة طريق لاستشراف المستقبل، والخروج من هذه الأزمة بمكاسب عديدة، تعزز من مكانتها إقليمياً وعالمياً، كما أثبت قطاع التأمين بالدولة، نجاحه في التعامل مع أزمة «كورونا». إذ عملت هيئة التأمين على ضمان استمرارية ممارسة الأعمال على مستوى القطاع، والعمل على تقليل التداعيات، من خلال إطلاق عدد من الحزم التحفيزية.

وأشار إلى أن تفعيل خطة الطوارئ والأزمات من قبل الهيئة وشركات التأمين، ساهم في الحد من تداعيات الأزمة على القطاع، وساعدت على ابتكار منتجات تأمينية جديدة، بما يتناسب مع التغير في المخاطر، كما أشارت نتائج عمليات قطاع التأمين خلال فترة أزمة فيروس «كورونا»، إلى جودة الملاءة المالية لشركات التأمين، وتوافر السيولة اللازمة لسداد أي تعويضات مُحتملة ناتجة من تداعيات الفيروس على المدى القصير.