.
.
.
.
سوفت بنك

مقر سوفت بنك الجديد بين أذكى المباني عالمياً

نشر في: آخر تحديث:

افتتحت شركة سوفت بنك المبنى الرئيسي الجديد لها الواقع في منطقة تاكيشيبا بطوكيو، وبدأت عملية الانتقال إلى المبنى الجديد وفق مجلة سانكي بيز اليابانية.

ويستخدم المبنى الجديد الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا إنترنت الأشياء التي تربط كل شيء بالإنترنت بهدف تفادي ازدحام المكاتب والمصاعد.

ونظرًا لانتشار فيروس كورونا المستجد (Covid-19) أصبح من الضروري التعامل مع الحياة اليومية الجديدة، وتغيير أسلوب عمل الأشخاص والمكاتب.

وبحسب المجلة "تبدأ ذروة الازدحام عند مدخل المبنى مع بدء العمل في الساعة 8:30 صباحًا، في حين يكون مستوى الازدحام في الساعة 8 صباحًا منخفضا".

وبالنظر إلى الهاتف الذكي قبل الذهاب للعمل، حيث يعرض التطبيق الخاص اقتراحات تمكنك من اختيار الأوقات التي لا يوجد فيها ازدحام.

وبمجرد الوصول إلى الشركة والمرور عبر البوابة المزودة بتقنية التعرف على الوجوه عند المدخل، سينقلك التطبيق تلقائيًا إلى الطابق الخاص بك دون تشغيل المصعد.

وفي مثل مقر سوفت بنك الجديد يمكن العمل بكفاءة عالية في بيئة خالية من الإجهاد.

جوهر هذه التقنية هي كاميرات وأجهزة الاستشعار التي تعمل بالذكاء الاصطناعي والتي تم تركيبها في الداخل والخارج.

هذه الأجهزة التي تجمع "بيانات تدفق الأشخاص" ومعلومات الازدحام وتحركات الأشخاص داخل المبنى وحوله، عبر جمعها على منصة سوفت بنك لإنترنت الأشياء واستخدامها لتجنب الازدحام في المكاتب.

المبنى الذكي الخاص بسوفت بنك
المبنى الذكي الخاص بسوفت بنك

وعبر هذه التقنيات يجري عرض حالة الازدحام وتوقعات حول الازدحام للمداخل والمصاعد ودورات المياه والمطاعم من وقت لآخر على التطبيقات واللافتات الرقمية المثبتة في أرجاء المبنى.

كما تُستخدم البيانات أيضًا لإدارة المبنى، وبالإمكان أيضًا اكتشاف الأشخاص المشبوهين والأشخاص الذين يقومون بسلوكيات غير طبيعية باستخدام الكاميرا وإخطار الحراس القريبين من الموقع.

المكاتب مهمة

وقال كين مياوتشي، رئيس شركة سوفت بنك الفرعية للاتصالات، في مؤتمر صحافي: "إنه مبنى مثمر للغاية، ونحن نتطلع إلى الابتكار".

لكن المبنى يأتي في وقت يتقدم فيه العمل عن بُعد في ظل أزمة كورونا.

وتولي الشركة أهمية أيضًا للمكاتب حيث يمكن للموظفين في مختلف الإدارات التعاون بشكل مباشر.

وتسعى سوفت بنك إلى زيادة الإنتاجية من خلال خلق بيئة يسهل فيها العمل باستخدام التكنولوجيا المتطورة، إضافة إلى البراعة المؤسسية مثل حرية اختيار المكاتب وساعات العمل المرنة.

ومع تجربة سوفت بنك للمبنى الذكي في مقرها الجديد، سيكون هذا المبنى في المستقبل كمبنى عرض حيث يمكن لموظفي الشركات الأخرى زيارته في أي وقت.

وستقوم سوفت بنك ببيع نماذج المبنى الذي يجمع بين منصة إنترنت الأشياء وأجهزة الاستشعار والاتصالات وما إلى ذلك إلى السوق الخارجي.

يأتي هذا النموذج في العمل، في الوقت الذي تعاني الشركة فيه من ضغوط متزايدة لخفض رسوم الهواتف المحمولة، وتسعى إلى تطوير مصدر دخل جديد من خلال توفير الأنظمة للشركات ذات إمكانات النمو الكبيرة.