.
.
.
.
أسهم اليابان

إن.تي.تي اليابانية تستحوذ على حصة في دوكومو مقابل 40 مليار دولار

الصفقة تفتح الطريق أمام خفض الأسعار مثلما تدعو الحكومة

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة نيبون للتلغراف والهاتف (إن.تي.تي) اليابانية، إنها ستنفق 4.25 تريليون ين (40 مليار دولار) لتحويل وحدتها لأنشطة للاتصالات اللاسلكية دوكومو إلى شركة خاصة، في صفقة تفتح الطريق أمام خفض الأسعار مثلما تدعو الحكومة.

وذكرت الشركة في بيان أنها ستدشن عطاء لشراء 34% من أسهم دوكومو التي لا تملكها. وتعرض الشركة سعرا للسهم 3900 ين بعلاوة 40.5% عن سعر الإغلاق أمس الاثنين. والعطاء هو الأكبر في اليابان على الإطلاق.

يأتي الاستحواذ في وقت دعا فيه رئيس الوزراء الجديد يوشيهيدي سوجا شركات الاتصالات اللاسلكية لخفض الأسعار حيث تأمل الحكومة أن يحفز الادخار الناتج عن ذلك إنفاق المستهلكين في قطاعات أخرى من الاقتصاد.

وجدد كاتسونوبو كاتو كبير أمناء مجلس الوزراء اليوم، هذه الدعوة قائلا إن هناك حاجة إلى تحقيق "تقدم ملحوظ في خفض رسوم الهواتف المحمولة".

ولا تزال الحكومة المساهم الأكبر في الشركة حيث تملك بها حصة 34%.

وقالت الشركة إنها ستمول الاستحواذ بقروض إجمالية 4.3 تريليون ين من أكبر ثلاثة بنوك يابانية وآخرين، وستكون مجموعة ميتسوبيشي يو إف جيه المالية أكبر مقرض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة