الدولار

الدولار يتراجع وسط إقبال على المخاطرة بدعم حزم تحفيز مرتقبة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

هبط الدولار أمام معظم العملات، اليوم الثلاثاء، مع تنامي التفاؤل بتوصل مشرعين أميركيين لاتفاق على حزمة تحفيز جديدة لمواجهة التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا مما قلص الطلب على أصول أكثر آمنا.

كما تحسن الإقبال على المخاطرة بعد مغادرة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، المستشفى عائدا للبيت الأبيض عقب علاجه من كوفيد-19 وهو تطور يُعتبر أنه يحد من الضبابية السياسية على المدى القريب.

ولكن يُنظر لتقدم جو بايدن منافس ترمب على الرئاسة في استطلاعات الرأي قبل الانتخابات الشهر المقبل كعامل سلبي للعملة الأميركية.

وقال لي هاردمان محلل العملة في "إم.يو.إف.جي": "تزايد احتمال "موجة زرقاء" (سيطرة الديمقراطيين على البيت الأبيض والكونغرس) سيفتح الباب أمام التحفيز المالي الذي تحتاجه البلاد بشدة وهو تطور محل ترحيب بالنسبة للأصول عالية المخاطر ولكنه قد يقوض الدولار".

ونزل مؤشر يقيس أداء الدولار أمام سلة من العملات قليلا إلى 93.39. وكان قد هبط 1.2% من أعلى مستوى في شهرين الذي بلغه في نهاية سبتمبر على عكس أسواق الأسهم الأميركية التي ارتفعت.

وزاد اليورو 0.1% إلى 1.1792 دولار. كما ارتفع الجنيه الإسترليني 0.1% إلى 1.2991 دولار. وهبط الدولار 0.1% مقابل العملة اليابانية إلى 105.65 ين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.