.
.
.
.
اقتصاد الإمارات

مسح : شركات الإمارات زادت الرواتب 3.8% في 2020

نشر في: آخر تحديث:

كشف مسح إجمالي الأجور السنوي لعام 2020 والذي أجرته شركة "ميرسر" أن التأثير المباشر لـ"كوفيد 19" في التعويضات والمزايا سيكون أقل حدّة مما كان متوقعاً في بداية الجائحة.

وسجّلت 25% من الشركات زيادة في الإنتاجية سببها عمل الموظفين من المنزل.

وأظهرت أبحاث ميرسر حول مسح إجمالي الأجور الذي شمل 500 شركة في الإمارات زيادة في الرواتب السنوية لعام 2020 بنسبة 3.8% في السوق العامة، وذلك رغم إشارة 19.4% من المؤسسات إلى أنها قامت بتجميد الرواتب في عام 2020، بحسب ما ورد في صحيفة "البيان".

ومعظم القرارات المتعلقة بالميزانية والرواتب لعام 2020 قد اتخذت في وقت مبكر من العام، أي قبل التداعيات الاقتصادية الكاملة للإغلاق الذي فرضته الحكومة.

ومن ناحية أخرى، أجّلت 17% من الشركات زيادات الرواتب لديها لعام 2020 بسبب جائحة "كوفيد 19"، مدة 6 أشهر مبدئياً.


توقعات

وفي حين يتوقع السوق العام زيادة في الرواتب لعام 2021 بنسبة 4%، فإن الأرقام في القطاعات تتفاوت إلى حدّ كبير.

أما الزيادة الأكبر، فكانت لقطاع علوم الحياة (4.5%) والسلع الاستهلاكية (3.8%)، في حين لا يزال يشهد قطاع الطاقة الزيادة الأبطأ في الرواتب، مع توقعات بنسبة 1.9%، ووضعت 66% من الشركات سياسات جديدة للعمل عن بُعد، بينما كانت تضمّ 25% منها سياسات للعمل عن بعد حتى قبل جائحة كورونا.

أدى ذلك بدوره إلى إبلاغ ربع أصحاب العمل بزيادة الإنتاجيّة، إلى جانب توقّعهم باستمرار ترتيبات العمل المرنة حتى بعد انتهاء جائحة "كوفيد 19".


تكيف

تواصل الشركات التكيّف مع الوضع الجديد حيث يتوقع ما نسبته 55% من الشركات الحفاظ على ترتيبات العمل المرنة عند انتهاء فترة الجائحة. وأظهر العديد من الشركات التزامها تجاه الموظفين، وذلك عبر توفير الإعانات المالية للموظفين الذين عملوا عن بُعد.


ترتيبات جديدة

على الرغم من استمرار حالة عدم اليقين حتى عام 2021، إلا أن الشركات في الإمارات تحرز تقدماً كبيراً على صعيد اعتماد الاستراتيجيات المحسّنة للأعمال.

كما يتوقع غالبيتهم استمرار تطوّر ترتيبات العمل الجديدة لتتحوّل إلى سياسات دائمة. وفي 2020، كانت هناك زيادة في عدد الموظفين في قطاع الخدمات اللوجستية.