.
.
.
.
اقتصاد السعودية

"البحر الأحمر" السعودية تقترب من توقيع قرض بـ3.7 مليار دولار

تستهدف افتتاح أول أربعة فنادق في نهاية عام 2022 و12 فندقاً آخر في العام التالي

نشر في: آخر تحديث:

تعتزم شركة تطوير البحر الأحمر السعودية إنهاء إغلاق مالي بقيمة 14 مليار ريال أو ما يعادل 3.7 مليار دولار، من خمسة بنوك محلية بحلول نهاية العام الجاري في الوقت الذي تكثف فيه أعمال البناء في مشروع سياحي فاخر بحجم بلجيكا، وفقاً لما ذكره الرئيس التنفيذي للشركة جون باجانو.

ويسعى المطور العام للمشروع منذ العام الماضي الحصول على تمويل للمشروع الممتد عبر عشرات الجزر قبالة الساحل الغربي للمملكة. ولم يذكر الرئيس التنفيذى جون باجانو البنوك التى ستقدم القروض.

وقال باجانو في مقابلة مع "بلومبيرغ"، إن الشركة حصلت حتى الآن على عقود بقيمة 7 مليارات ريال، وتخطط للفوز بعقود جديدة بقيمة 15 مليار ريال بحلول نهاية العام. وأضاف أنه يجب توقيع اتفاق شراكة بين القطاعين العام والخاص لمرافق المشروع خلال أيام، وبمجرد الانتهاء من ذلك وتأمين التمويل، سيتم الإلتزام بضخ رأس مال المرحلة الأولى من المشروع.

وقال باجانو "لقد بدأنا الآن فى زيادة إنفاقنا على البناء، ومن ثم فإن الوقت مناسب لوضع تسهيلات الديون فى مكانها".

وأشار باجانو، إلى أن توسيع إيرادات السياحة هو محور التركيز الرئيسي لخطة ولي عهد محمد بن سلمان لتحويل اقتصاد المملكة. ولم يؤدِ الضغط المزدوج على الميزانية الناجمة عن وباء فيروس "كورونا" وانخفاض أسعار النفط إلى إبطاء العمل في تطويرين سياحيين متراميي الأطراف على البحر الأحمر ومركز ترفيهي بالقرب من العاصمة.

ويعد مشروع شركة البحر الأحمر للتنمية، الذي يملكه صندوق الاستثمار العامة في المملكة، أكبر مشروع ترفيهي، حيث يمتد على مساحة تزيد عن 10 آلاف ميل مربع (25900 كيلومتر مربع). وقال باجانو إن إنشاء مطار دولي جديد للمنطقة قد بدأ، وتهدف الشركة إلى افتتاح أول أربعة فنادق في نهاية عام 2022 و12 فندقاً آخر في العام التالي. ومن شأن ذلك أن يكمل المرحلة الأولى من المشروع.

وقال إنه عندما يتم الانتهاء من المشروع بأكمله في عام 2030، سيستهدف مليون زائر سنوياً، مقسماً بالتساوي بين المحليين والدوليين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة