.
.
.
.
إعمار

أرباح "إعمار مولز" تهوي 60%.. وهذا السبب

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت الأرباح الفصلية لشركة إعمار مولز بنسبة 60%، لتصل إلى 240 مليون درهم.

وعزت الشركة تراجع أرباحها نتيجة تأثرها بجائحة كورونا التي أثرت على إيرادات الشركة.

وقد تراجعت إيرادات الشركة الفصلية بنسبة 30%، لتصل إلى 835 مليون درهم.

وخلال التسعة أشهر الأولى من العام سجلت إعمار مولز إيرادات بقيمة 2.49 مليار درهم للأشهر التسعة الأولى من 2020.

وبلغ صافي أرباح الشركة للفترة نفسها 586 مليون درهم، رغم التحديات التي واجهتها مع تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، وتبقى التوقعات المرتبطة بالربع الأخير من العام الجاري إيجابيةً مع عودة الإقبال إلى طبيعته تدريجياً واقتراب موسم الأعياد.

وقال محمد العبّار، مؤسّس شركتي إعمار العقارية وإعمار مولز: أظهرت إعمار مولز قوةً ومرونةً كبيرتين خلال فترة تفشّي الوباء، رغم التحديات الصعبة التي واجهها قطاع التجزئة عموماً هذا العام. وتعكس النتائج المالية للأشهر التسعة الأولى من عام 2020 قدرة الشركة على النمو خلال هذه الأوقات العصيبة.

وقد تعاونّا مع تجار التجزئة لضمان تجربة تسوّق آمنة وممتعة تماماً من خلال الالتزام بالإجراءات والتدابير الصحية التي حددّتها حكومة دبي. وها نحن الآن نشهد ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد زوّار مراكز التسوق. كما قمنا أيضاً بتمديد سياسة تخفيف الأعباء المالية على جميع المستأجرين حتى نهاية العام لتقديم كل الدعم الممكن لهم ضماناً لاستمرارية أنشطتهم التجارية«.

وأضاف: ما زلنا متفائلين بشأن المستقبل القريب لقطاع التجزئة في دبي خلال الفترة المتبقية من عام 2020، ونتطلع إلى عودة السيّاح والزوّار بالأعداد الكبيرة التي اعتدنا عليها سابقاً. أما على المدى الطويل، فنحن على ثقةٍ بأننا سنحقق مجدداً نمواً كبيراً في أعمالنا خلال 2021».