.
.
.
.
مجموعة الحكير

98 مليون ريال خسائر لـ"الحكير" خلال الربع الثاني

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة فواز عبدالعزيز الحكير، عن النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية للربع الثاني من 2020، حيث سجلت صافي خسارة 98.2 مليون ريال مقارنة بخسارة 26.7 مليون ريال في النصف المماثل من 2019 بارتفاع الخسائر 267%.

وقالت الشركة إن سبب تسجيل صافي خسائر موحد بقيمة 98.2 مليون ريال خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021، مقارنة بصافي خسائر قدره 26.7 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام السابق، يعود بصفة أساسية إلى تأثير انخفاض الإيرادات وتراجع الأرباح مع زيادة ضريبة القيمة المضافة.

وانخفضت إيرادات الشركة بنسبة 4.0% خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021، أي ما يعادل49.0 مليون ريال مقارنة بالربع الثاني من السنة المالية 2020، ويرجع ذلك إلى استمرار فترة تعافي أنشطة الشركة بعد إغلاق متاجرها التابعة لفترات ممتدة خلال الربع الأول من السنة المالية 2021 بسبب تداعيات انتشار فيروس (كوفيد – 19). كما يأتي هذا الانخفاض نتيجة تنفيذ استراتيجية إغلاق عن المعارض التي لا تدر أرباحًا للشركة واستبعاد العلامات التي لا تشكل جزءًا من علاقات استراتيجية خلال الفترة.

وانخفض إجمالي الربح بنسبة 71.7% خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021، أي ما يعادل 131.4 مليون ريال مقارنة بالربع الثاني من السنة المالية 2020، ويعكس ذلك تأثير انخفاض الإيرادات.

كما تأثر إجمالي الربح بزيادة نسبة ضريبة القيمة المضافة المقررة بالمملكة من 5% إلى 15% اعتبارًا من 1 يوليو 2020، علمًا بأن الشركة تحملت الزيادة في رسوم ضريبة القيمة المضافة لمنتجات بعض العلامات التجارية التابعة خلال شهري يوليو وأغسطس 2020.

أما من جانب المصروفات البيعية العمومية والإدارية، فارتفعت بمعدل سنوي 57.3% إلى 108.2 مليون ريال خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021. ويرجع ذلك الارتفاع بصفة رئيسية إلى ارتفاع التكاليف المتعلقة بالعاملين مقارنة بالربع الثاني من العام السابق الذي شهد حصول الشركة على دعم استثنائي للتكاليف المتعلقة بالعاملين من قبل صندوق تنمية الموارد البشرية.

كما تضمنت المصروفات البيعية والعمومية والإدارية التكاليف الاستثنائية المتعلقة بعملية إعادة الهيكلة، والتي قررت الشركة تسجيلها خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021، بدلاً من إطفائها على امتداد فترات طويلة.

وارتفعت المكاسب الأخرى بمعدل سنوي 112.1% إلى 133.4 مليون ريال خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021، حيث يعكس هذا الارتفاع نجاح مفاوضات الشركة مع مالكي العقارات المقامة عليها المتاجر، مما أثمر عن حصول الشركة على جميع الخصومات الإيجارية المتعلقة بمعالجة تداعيات فيروس (كوفيد – 19).

وارتفعت مصروفات والاستهلاك والإطفاء بنسبة 7.9%، خلال الربع الثاني من السنة المالية 2021، أي ما يعادل 5.5 مليون ريال مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.