.
.
.
.
بنوك الإمارات

379 مليون درهم أرباح "بنك الشارقة" في الإمارات

نشر في: آخر تحديث:

أعلن بنك الشارقة نتائجه المالية الموحدة لفترة تسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2020، فقد شهدت الفترة تطورات مهمة للغاية أثرت في الأسواق التي تعمل فيها المجموعة.

وعلى الرغم من الظروف الصعبة، حققت عمليات المجموعة في الإمارات أداء مرناً مدعوماً ببنية قوية للبنك من خلال تحقيق صافي ربح قدره 379 مليون درهم لفترة التسعة أشهر من عام 2020.

ولا تزال الميزانية العامة للمجموعة قوية، حيث بلغ إجمالي الأصول 34.77 مليار درهم (31 ديسمبر 2019: 31.75 مليار درهم)، مما يعكس زيادة بنسبة 10% وإجمالي حقوق الملكية 3.27 مليار درهم (31 ديسمبر 2019: 3.13 مليار درهم)، مما يعكس زيادة بنسبة 4%.

وتظل جودة الأصول والمقاييس الأخرى قوية نتيجة للالتزام الصارم بالحفاظ على نهج منظم ومركز للإقراض وسبل التسديد ومصادر التمويل. وتواصل المجموعة التمتع بسيولة عالية ورأس مال متين مع قاعدة ودائع عملاء بقيمة 23.25 مليار درهم (31 ديسمبر 2019: 21.3 مليار درهم إماراتي)، مما يعكس زيادة بنسبة 9% للفترة، مع بلوغ نسبة القروض على الودائع 84% (31 ديسمبر 2019: 83%) ونسبة التكلفة إلى الدخل 29% (31 ديسمبر 2019: 57%).

وتشهد عمليات المجموعة في لبنان، من خلال الشركة التابعة لها، بنك الإمارات ولبنان ش.م.ل (ELBank) حالة غير مسبوقة ناجمة عن الاضطرابات السياسية والاقتصادية منذ 17 أكتوبر 2019. وامتثلت المجموعة للتعميم رقم 13129 الصادر عن البنك المركزي في لبنان (BDL) بتاريخ 4 نوفمبر 2019، والذي يدعو إلى زيادة حقوق الملكية بنسبة 20% قبل 30 يونيو 2020. ومن المهم تأكيد أن الدخل التشغيلي لبنك الإمارات ولبنان ش.م.ل (ELBank) قبل المخصصات لا يزال متماشياً مع نتائج الفترة المقارنة للعام الماضي.

ومع ذلك، اضطرت المجموعة إلى تسجيل الخسائر الائتمانية المتوقعة (ECL) بأثر رجعي مع النتائج المالية للربع الأول، بناء على تقييم متحفظ للغاية في تحديد جميع الخسائر الائتمانية المتوقعة (ECL) للنصف الأول من العام، على الرغم من أن المجموعة قد اتخذت بالفعل مبادرة تسجيل الخسائر الائتمانية المتوقعة في الربع الثالث نتيجة الانفجار الهائل الذي وقع في بيروت في 4 أغسطس 2020. وقد نتج عن ذلك تشويه بين نتائج النصف الأول من العام، وما تم تسجيله داخلياً في الربع الثالث، مما أدى إلى زيادة في مستويات نسب كفاية رأس المال للمجموعة.

ونتيجة لما تقدم، فقد بلغ صافي ربح المجموعة وإجمالي الدخل الشامل لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2020، 128 مليون درهم و146 مليون درهم على التوالي.