.
.
.
.
استحواذ

"بازفيد" تستحوذ على "هافبوست" لتعزيز المحتوى المجاني

نشر في: آخر تحديث:

أعلن موقع "بازفيد" الإخباري أنه استحوذ على منافسه "هافبوست"، في خطوة من شأنها تعزيز قطاع المعلومات المجانية عبر الإنترنت.

وبموجب هذه الصفقة، يستحوذ "بازفيد" على "هافبوست" من الشركة الأم "فيرايزن ميديا" ويمكنه استخدام محتويات المنصات الأخرى التابعة لها بما فيها "ياهو"، وفقاً لبيان صادر عن الشركتين.

كما أنها تجعل "فيرايزن" مساهماً صغيراً في "بازفيد" مع موافقة المجموعتين على شراكة استراتيجية في المحتوى والإعلانات، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

وقال جونا بيريتي الرئيس التنفيذي لشركة "بازفيد" وأحد مؤسسي "هافينغتون بوست" مع أريانا هافينغتون "نحن متحمسون لشراكتنا مع "فيرايزن ميديا" والمزايا المتبادلة التي ستنتج عن مشاركتنا محتوى بعضنا بعضا والتعاون في المنتجات الإعلانية المبتكرة ومستقبل التجارة".

وأضاف "لدي ذكريات حية عن نمو "هافبوست" وتحوله إلى منفذ إخباري رئيسي، و"بازفيد" تقوم بهذا الاستحواذ لأننا نؤمن بمستقبل "هافبوست" وإمكان استمراره في تحديد المشهد الإعلامي لسنوات مقبلة".

وفي السنوات الأخيرة، واجهت الشركتان صعوبات في بيئة اقتصادية صعبة للقطاع.

وقد أصبحت "فيرايزن" لاعبا رئيسيا في هذا القطاع من خلال استحواذها على علامات تجارية مثل "إيه أو إل" و"تيك كرانش" و"ياهو".

وقال غورو غورابان الرئيس التنفيذي لشركة "فيرايزن ميديا"، "الشراكة مع "بازفيد" تكمل خريطة الطريق الخاصة بنا وتسرع أيضا تحولنا ونمونا".