.
.
.
.
فيروس كورونا

ثُلث مطاعم وفنادق هذه الدولة مهددة بالإفلاس

نشر في: آخر تحديث:

أصبحت أكثر من ثلث المطاعم والفنادق في بريطانيا مهددة بالإفلاس والإغلاق النهائي خلال الشهور الثلاثة المقبلة بسبب الخسائر الفادحة والمتراكمة التي تعصف بهم منذ بدأت أزمة وباء "كورونا" التي اضطرت السلطات إلى اتخاذ قرار بالإغلاق الشامل مرتين خلال العام الحالي.

وحسب مكتب الإحصاءات الوطنية في لندن، وهو هيئة إحصائية حكومية، فإن 34% من الشركات في قطاع خدمات الإقامة والطعام لديها "ثقة ضئيلة أو معدومة" في أنها ستستمر إلى ما بعد نهاية شهر كانون الثاني/ يناير المقبل.

ونقلت جريدة "التايمز" البريطانية في تقرير اطلعت عليه "العربية.نت" عن المكتب قوله إنه بشكل عام فإن 14% من الشركات البريطانية تخشى من أنها ستواجه نفس المصير.

وجاءت هذه المعلومات كنتيجة لمسح أجري في أول أسبوعين من شهر تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

وقال 21% فقط من شركات الضيافة والطعام إنهم "واثقون للغاية" بشأن مستقبلهم، بينما قال 36% إنهم كانوا "واثقين إلى حد ما" و10% قالوا إنهم غير متأكدين.

ويسلط المسح الضوء على التحديات التي تواجه العديد من الشركات في جميع أنحاء بريطانيا على خلفية موجة جديدة من إجراءات الإغلاق التي نفذتها الحكومة.

وقال مكتب الإحصاء الوطني إن 13% من الشركات التي شملها الاستطلاع قالت إنها أوقفت التداول مؤقتاً ولا تنوي إعادة التشغيل في غضون أسبوعين.

وكان القطاع الأكثر تضرراً هو الفندقة والطعام، حيث تعمل حالياً 63% من الشركات فقط، تليها الأعمال الإدارية والداعمة وتلك التي تعمل في مجال الفنون والترفيه حيث لا زالت حوالي ثلاثة أرباعها تعمل حتى الآن.