.
.
.
.
الاتصالات السعودية

استقالة ناصر الناصر الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات السعودية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة الاتصالات السعودية (إس تي سي)، اليوم الأحد، عن قبول مجلس إدارتها استقالة ناصر بن سليمان الناصر من منصب الرئيس التنفيذي للشركة، لظروفه الخاصة، حيث سيبدأ سريانها اعتباراً من نهاية مارس 2021.

تأتي استقالة الناصر بعد أكثر من عامين بقليل قضاهما على رأس هرم إدارة الاتصالات السعودية.

عين الناصر رئيساً تنفيذياً في يونيو 2018 ليحل محل خالد البياري الذي عين مساعداً لوزير الدفاع للشؤون التنفيذية. كان بياري في هذا المنصب لمدة ثلاث سنوات تقريبًا.

وارتفعت أسهم شركة الاتصالات السعودية بنسبة 20٪ تقريبًا منذ تعيين الناصر.

وتأتي المغادرة وسط فورة من النشاط من قبل الشركة للتوسع خارج المملكة العربية السعودية ودخول خطوط أعمال جديدة.

وتجري شركة الاتصالات السعودية محادثات لشراء حصة مجموعة فودافون مصر، وجمعت 200 مليون دولار لبيع حصة في وحدة المدفوعات الرقمية stc pay إلى ويسترن يونيون في وقت سابق من هذا الشهر.

وقرر مجلس الإدارة تكليف لجنة الترشيحات والمكافآت بالبدء في البحث عن رئيس تنفيذي جديد للشركة ورفع قائمة المرشحين للمجلس، مع الأخذ في الاعتبار برنامج التعاقب الوظيفي في الشركة، ليتخذ المجلس القرار الملائم حياله، والذي سيتم الإعلان عنه في الوقت المناسب.

وفي تصريحات سابقة للعربية، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية "STC"، ناصر الناصر، إنه من المقرر طرح وحدة STC للحلول "STC Solutions" بحلول العام القادم 2021، لكن مازالت الشركة في الإجراءات الأولية وتنتظر اعتماد مجلس الإدارة ومن ثم الجهات التنظيمية.

وأوضح أن استحواذ شركة ويستيرن يونيون على حصة من "stc pay" جعل منها أول شركة يونيكورن (تتعدى قيمتها مليار دولار) في المملكة العربية، وأول شركة تكنولوجيا مالية "فينتك" في المنطقة العربية تتعدى قيمتها مليار دولار.

ووقعت مجموعة stc اتفاقية مع ويستيرن ينيون Western Union- المتخصصة في مجال المدفوعات وتحويل الأموال عبر الحدود وبين العملات- لبيع حصة أقلية من شركة المدفوعات الرقمية السعودية "stc pay"-شركة تابعة مملوكة لمجموعة stc بنسبة 100%- مقدارها 15% وبقيمة 200 مليون دولار (750 مليون ريال) ما يعادل تقييم 5 مليارات ريال للشركة.

وإلى ذلك، قال رئيس المشورة في GIB Capital، عبدالله الحامد، إن استقالة ناصر الناصر من شركة إس تي سي، مفاجأة، لأنه أدى لنقل الشركة نقلة نوعية، لتكون أحد أهم الروافد التقنية في المملكة.

وأضاف أنه قد يكون هناك تغير في استراتيجية الشركة، للتركيز على قطاعات مستقبلية لها أهمية أكبر من الاهتمامات السابقة، وبالتالي تحتاج إلى قيادة جديدة.