.
.
.
.
فيروس كورونا

ديبينهامز البريطانية تفشل في إيجاد مشترين.. والتصفية قرارها!

بعد 240 عاما على تواجدها

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة ديبنهامز، اليوم الثلاثاء، أن العمل بمتاجرها في بريطانيا مستمر لحين انتهاء المخزون.

وذكر متحدث باسم سلسلة المتاجر، أن الشركة قررت المضي قدما في التصفية وذلك بعد فشل المفاوضات لإنقاذها.

ومن المتوقع أن تبدأ سلسلة المتاجر بتخفيض أعداد الموظفين لديها في المملكة المتحدة وبيع مخزونها من السلع مع التوجه إلى الإغلاق الكامل.

وستبقي السلسلة على متاجرها عاملة خارج بريطانيا مع استمرار البحث عن مشترين محتملين لإنقاذ أعمالها.

ومنذ يومين، تتداول معلومات بشأن انهيار وشيك لشركتين من أكبر العاملين في عالم الأزياء وقطاع التجزئة، وهما "أركاديا" و"ديبنهامز"، ما يعني أن مئات المتاجر في الأسواق سوف تغلق أبوابها، وآلاف العاملين في هذه المتاجر سوف يتم تسريحهم ويجدون أنفسهم بين عشية وضحاها دون وظائف.

دبنهامز
دبنهامز

وأمس الأحد، تداولت معلومات تتحدث عن "تعليق المباحثات" الجارية من أجل إنقاذ سلسلة متاجر "ديبنهامز"، وهي واحدة من أشهر وأقدم شركات الأزياء الموجودة في بريطانيا، حيث في حال أعلنت إفلاسها فهذا يعني أنها سوف تكون قد انهارت بعد 242 عاماً من العمل المتواصل في السوق.

وتجري شركة "جي ديسبورت" الشهيرة أيضاً والعاملة في مجال التجزئة محادثات لإتمام صفقة مع "ديبنهامز" تؤدي إلى إنقاذ هذه الأخيرة من الانهيار والإفلاس، لكن صحيفتي "صنداي تايمز" و"ميل أون صنداي" قالتا صباح الأحد، إن هذه المحادثات توقفت وتم تعليقها اعتباراً من يوم السبت.

وبحسب مصادر، فإذا لم يتم العثور على مشترٍ موثوق به لشركة (Debenhams)، فمن المتوقع أن تتقلص السلسلة بأكثر من النصف في العام الجديد، أو أن يتم استدعاء خبراء الإعسار لتقديم أجزاء من الأعمال إلى تجار التجزئة الآخرين في الأسواق.

وفي مايو الماضي، تقدمت الشركةبطلب للحصول على الوصاية الإدارية، للحماية من الدائنين وفق القوانين البريطانية، وذلك لتفادي التصفية، في ظل إغلاق بعض متاجرها الـ 142 في بريطانيا، بسبب تفشي فيروس كورونا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة