.
.
.
.
أدنوك

أدنوك ترسي امتياز استكشاف منطقة برية على "أوكسيدنتال"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم عن توقيع اتفاقية استكشاف حصلت بموجبها شركة "أوكسيدنتال" الأميركية على حقوق استكشاف النفط والغاز في "المنطقة البرية رقم 5" في أبوظبي. ويأتي هذا الإعلان بعد إقرار المجلس الأعلى للبترول في أبوظبي لهذه الاتفاقية وموافقته الشهر الماضي على بدء ترسية مناطق جديدة لاستكشاف النفط والغاز ضمن الجولة الثانية من المزايدة التنافسية التي أطلقتها أبوظبي في عام 2019.

وقع الاتفاقية كل من الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، وفيكي هولوب، رئيسة مجلس الإدارة والرئيسة التنفيذية لشركة "أوكسيدنتال".

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر: "تأتي ترسية هذا الامتياز تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة بتحقيق أقصى قيمة ممكنة من موارد النفط والغاز في أبوظبي، ويسرنا أن نتعاون مجدداً مع "أوكسيدنتال" في هذه الاتفاقية التي تعزز التعاون القائم بيننا، وتسهم في توثيق الشراكة الاستراتيجية الراسخة بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية في مجال الطاقة، كما أنها تؤكد على الجاذبية الكبيرة لموارد أبوظبي غير المستكشفة من النفط والغاز، وقدرة أدنوك على الاستمرار في استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة بفضل بيئة الأعمال الموثوقة والمستقرة في دولة الإمارات رغم ظروف السوق الاستثنائية".

وأضاف: "جاء اختيار "أوكسيدنتال" بعد مزايدة اتسمت بالتنافسية الشديدة، وبعد النجاح الذي حققته الجولة الأولى العام الماضي ضمن استراتيجية إصدار تراخيص لمناطق جديدة بهدف تسريع وتيرة استكشاف وتطوير موارد النفط والغاز في أبوظبي، وترسيخ دورها مزوداً موثوقاً للطاقة في العالم على المدى البعيد. وتشمل هذه المنطقة البرية مواقع جديدة واعدة لاستكشاف موارد النفط والغاز التقليدية".

وتسهم الاتفاقية الجديدة في ترسيخ علاقات التعاون الاستراتيجي بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية، كما تعزز التعاون بين أدنوك والشركاء النوعيين القادرين على توفير التكنولوجيا المتطورة والإمكانات الكبيرة واستثمار رأس المال وتسهيل وصول إنتاج النفط الخام والمشتقات البترولية إلى أسواق النمو الرئيسية.

وبموجب الاتفاقية، تحصل "أوكسيدنتال" على حصة 100% في مرحلة الاستكشاف وتستثمر 514 مليون درهم (140 مليون دولار أميركي)، بما في ذلك رسم المشاركة. وستقوم أوكسيدنتال باستكشاف وتقييم فرص النفط والغاز في "المنطقة البرية رقم5" التي تغطي مساحة تبلغ 4212 كيلومتراً مربعاً في جنوب شرقي مدينة أبوظبي. وتشير بيانات المسح ثلاثية الأبعاد التي أجريت على مساحة كبيرة من هذه المنطقة، التي تقع بالقرب من حقول النفط والغاز البرية الحالية، إلى أنها ذات إمكانات واعدة.

وبعد اكتشافات ناجحة ذات جدوى تجارية خلال مرحلة الاستكشاف، ستحصل "أوكسيدنتال" على حق تطوير وإنتاج هذه الاكتشافات ذات الجدوى التجارية، بينما تمتلك أدنوك خيار الاحتفاظ بحصة 60% في مرحلة إنتاج الامتياز التي تبلغ مدتها 35 عاماً من بدء مرحلة الاستكشاف. وستتيح ترسية "المنطقة البرية رقم 5" المزيد من الفرص الواعدة في مجال تعزيز القيمة المحلية المضافة في الدولة خلال فترة الامتياز.

وإضافة إلى حفر واستكشاف وتقييم الآبار الاستكشافية والتقييمية، ستشهد مرحلة الاستكشاف استفادة "أوكسيدنتال" ومساهمتها مالياً وتقنياً في مشروع المسح الجيوفيزيائي الضخم الذي تنفذه أدنوك والذي يقوم بتوفير بيانات دقيقة عن منطقة الامتياز. ويستخدم المسح، الذي يعد الأكبر من نوعه في العالم، تقنيات رائدة لالتقاط صور ثلاثية الأبعاد عالية الدقة للتراكيب الجيولوجية المعقدة على أعماق تصل إلى 25 ألف قدم تحت سطح الأرض والتي سيتم استخدامها لتحديد مكامن النفط والغاز المحتملة لتستفيد الشركات من هذه البيانات في جهود الاستكشاف.

من جانبها قالت فيكي هولوب: "يسرنا أن نتعاون مع أدنوك مجدداً في امتياز استكشاف ثانٍ مجاور للمنطقة البرية رقم 3، حيث انتهينا من حفر بئرين استكشافيتين تبشران بنتائج واعدة للغاية. ونحن على ثقة بأن المنطقة البرية رقم 5 تحظى بإمكانات واعدة وكبيرة، وسنواصل العمل بالتعاون مع أدنوك للمساهمة في استغلال موارد أبوظبي الغنية غير المستكشفة".

ويتم التخطيط بعناية لجميع أنشطة الاستكشاف في أبوظبي بما يضمن تخفيف أي آثار محتملة من خلال تنفيذ تدابير وإجراءات الحماية، واستخدام الأساليب والتقنيات المتقدمة، وإشراك الأطراف المعنية لتقليل أنشطة الحفر في المناطق المأهولة بالسكان أو ذات الأهمية البيئية.

وأطلقت أدنوك الجولة الثانية من مزايدات أبوظبي التنافسية في عام 2019، حيث طرحت مجموعة من المناطق البرية والبحرية الرئيسية نيابة عن المجلس الأعلى للبترول في أبوظبي. واستناداً إلى البيانات المتوفرة من الدراسات التفصيلية للنظام البترولي والمسوحات الجيوفيزيائية التي تم الحصول عليها من آبار الاستكشاف والتقييم، تشير التقديرات إلى أن المناطق الجديدة ضمن الجولة الثانية من المزايدات التنافسية تحتوي على موارد كبيرة تقدر بعدة مليارات من براميل النفط وتريليونات من الأقدام المكعبة من الغاز الطبيعي.

وتأتي ترسية "المنطقة البرية رقم 5" بعد أسابيع من إعلان المجلس الأعلى للبترول اكتشافات جديدة لموارد النفط غير التقليدية القابلة للاستخلاص في مناطق برية تقدر كمياتها بحوالي 22 مليار برميل من النفط، إضافة إلى زيادة احتياطيات النفط التقليدية بمقدار 2 مليار برميل من النفط في إمارة أبوظبي.

وفي فبراير 2019، تمت ترسية "المنطقة البرية رقم 3" على شركة "أوكسيدنتال" لاستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز ضمن الجولة الأولى من مزايدات أبوظبي التنافسية. وتواصل الشركة عملياتها الاستكشافية عن النفط والغاز في تلك المنطقة التي تغطي مساحة 5782 كيلومتراً مربعاً في منطقة الظفرة بأبوظبي.