.
.
.
.
لقاح كورونا

"سانوفي" و"جي إس كي": جهوزية لقاح كورونا بهذا التوقيت

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مختبرات الشركتين الفرنسية "سانوفي" والبريطانية "غلاكسو سميث كلاين" (جي إس كي) الجمعة أن لقاحهما ضد كوفيد-19 لن يكون جاهزا قبل نهاية 2021 بعدما جاءت نتائج التجارب السريرية الأولى أقل مما كان يؤمل، بحسب ما نشرت "الفرنسية".

وقالت المجموعتان في بيان إن تنفيذ البرنامج "يتأخر من أجل تحسين الاستجابة المناعية لدى كبار السن".

وهما تتوقعان الآن توفير لقاح في الربع الأخير من العام المقبل، بينما كانتا تأملان في البداية في تقديم طلب للموافقة عليه في النصف الأول من 2021 وتسليم مليار جرعة خلال العام نفسه.

إلى ذلك، قالت مسؤولة من منظمة الصحة العالمية في وقت سابق إن إجراءات الصحة العامة، وليس اللقاحات، هي التي يمكنها منع زيادة جديدة في أعداد الإصابات بكوفيد-19. وتزامن هذا التصريح مع طرح بريطانيا أول لقاح للوقاية من المرض.

وأضافت مارغريت هاريس، رداً على سؤال في إفادة صحافية في جنيف، عما إذا كانت اللقاحات قد تأتي في وقت مناسب لمنع موجة ثالثة من التفشي في أوروبا، قائلة "اللقاحات أداة عظيمة، ستكون مفيدة جدا لكن أثر اللقاح في توفير نوع من الوقاية المناعية ما زال بعيد المنال".

وتابعت "ما يتعين عمله لتجنب الزيادة.. هو إجراءات الصحة العامة".

كورونا تعبيرية ( istock)
كورونا تعبيرية ( istock)

وفي وقت سابق، قالت مسؤولة في منظمة الصحة العالمية، إن المنظمة لا تتوقع أن تُلزم الدول مواطنيها بالحصول على لقاحات مرض كوفيد-19 التي تم تطويرها.

وقالت كيت أوبراين، مديرة إدارة التطعيم واللقاحات والمستحضرات البيولوجية في منظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحافي: "لا أعتقد أننا نتوقع أن تجعل أي دولة التطعيمات إلزامية".

وأضافت: "قد تكون هناك بعض الدول أو بعض الحالات في دول تتطلب فيها الظروف المهنية ذلك، أو توصي بشدة بالتطعيم"، وقالت إن المستشفيات قد تكون أحد الأمثلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة